fbpx

المشاهد نت

تزايد عدد الإصابات بحمى الضنك والمكرفس في تعز

تعز – مازن فارس :

أعلنت السلطات الصحية في محافظة تعز (جنوبي غرب اليمن)، اليوم الإثنين، أنها سجّلت أكثر من 5 آلاف إصابة بحمى الضنك والمكرفس منذ مطلع العام الحالي.

وقال نائب مدير الإعلام والتثقيف الصحي بمكتب وزارة الصحة في تعز، تيسير السامعي، لـ”المشاهد”، إن مكتب الصحة سجل 5 آلاف و 730 حالة إصابة بحمى الضنك والمكرفس منذ مطلع العام 2020، وحتى نهاية شهر سبتمبر المنصرم.

وأشار إلى أن من بين إجمالي الإصابات أربع وفيات (موضحًا أن نطاق انتشار الحميات تتركز في مديريات مدينة تعز الثلاث (المظفر، القاهرة، صالة).

وحول الإجراءات المُتخذة لمواجهة الحميات، قال السامعي إن مكتب الصحة بالمحافظة قام بعمليات رش ضبابي وإزالة بؤر البعوض الناقل للوباء بالإضافة إلى حملات توعوية.

ويتكرر كل عام في مدينة تعز انتشار حمى الضنك بسبب المياه الراكدة في موسم هطول الأمطار وضعف الأداء الصحي في المدينة و المتعلق بمكافحة البعوض وردم المستنقعات.

إقرأ أيضاً  مشاركة يمنية "مميزة" في أولمبياد "الألكسو العربي"

وحمى الضنك، هو مرض فيروسي يصيب الإنسان عن طريق لدغات البعوض، وينتقل من شخص مصاب إلى شخص سليم. ويصاب المريض بارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الجسم وصداعٍ حاد وألم خلف العين، وآلام شديدة في العضلات والمفاصل، ويتفاقم أحياناً ليصبح مرضاً قاتلاً.

والـ”شيكونغونيا” أو ما يُعرف لدى اليمنيين بـ”المكرفس”، فهو مرض فيروسي ينتقل إلى البشر عن طريق حشرات البعوض الحاملة لعدوى المرض ويسبّب حمى وآلاماً مبرّحة في المفاصل وفق منظمة الصحة العالمية.

ومن أعراضه الأخرى الآلام العضلية والصداع والتقيّؤ والتعب والطفح الجلدي، كما يسبب المرض أعراضاً حادة، تصل خلال أسبوع إلى ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم، وصداعاً وآلاماً في العضلات والظهر مع طفح جلدي خفيف.

مقالات مشابهة