fbpx

المشاهد نت

الاعتداء على منزل رئيس جامعة عدن

عدن – سعيد نادر

أدانت نقابة موظفي جامعة عدن، أمس الأربعاء، الاعتداء على منزل رئيس الجامعة، الدكتور الخضر لصور، الواقع بمدينة الشعب في مديرية البريقة.

ووصف بيان صدر عن النقابة، تلقى “المشاهد” نسخةً منه، القائمين بالاعتداء بأنهم “عصابات وبلاطجة”، يدعون المطالبة بحقوق طلاب الجامعة بالالتحاق في السنة الأولى من الكليات الطبية بجامغة عدن، معتبرةً أنها مطالبات خارج أنظمة ولوائح الجامعة.

وقال البيان: “إن المعتدين تجاهلوا المكانة العريقة والسمعة الطيبة لجامعة عدن وكادرها الأكاديمي ودورها الريادي في تطبيع الحياة العلمية، بعد الدمار المروع التي شهدته عدن جراء الحرب الأخيرة”.

إقرأ أيضاً  اتهامات "للانتقالي" بـ"الاستقواء" على المكونات الجنوبية

وأكد أن موظفي الجامعة يستنكرون هذا السلوك الغريب والدخيل على قيمنا الاجتماعية والدينية التي تدين هذا السلوك الرخيص.. كما طالب البيان الجهات الأمنية بالقبض على المعتدين “المنتهكين للقانون”، واتخاذ الإجراءات الرادعة جراء سلوكهم المرفوض من المجتمع والرأي العام الأكاديمي، بحسب وصفه.

وكان إجتماع استثنائي لمجلس جامعة عدن، أدان صباح أمس، الاعتداء على “حرمة منزل رئيس الجامعة”، مطالبًا الجهات الأمنية بحماية جامعة عدن بكل منتسبيها ورموزها العلمية والإجتماعية، وأراضي حرمها الجامعي وممتلكاتها العامة.

مقالات مشابهة