fbpx

المشاهد نت

نزوح أكثر من 150 ألف يمني منذ بداية العام

نزوح عشرات الاسر جراء الحرب في عدة محافظات يمنية - صورة أرشيفية

تعز – مازن فارس :

أعلنت منظمة الهجرة الدولية، اليوم الخميس، نزوح أكثر من 150 ألف شخص في اليمن منذ بداية العام الجاري بسبب تصاعد القتال.

وقال مكتب المنظمة في اليمن في تدوينة على موقع فيسبوك، إن أكثر من 158ألفًا و200 شخص في اليمن نزحوا بسبب الصراع منذ بداية هذا العام.

ومنذ مطلع العام الجاري، شهدت مناطق عدة باليمن مواجهات عسكرية بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي، رغم الدعوات الأممية لخفض التصعيد وإيقاف القتال.

وأشارت المنظمة إلى أن محافظة مأرب شهدت أعلى نسبة نزوح، حيث انتقل أكثر من 100 ألف شخص إلى مواقع النزوح المزدحمة في المدينة والمناطق المحيطة بها.

وخلال الأشهر الأربعة الماضية، شهدت محافظة مأرب الغنية بالنفط، معارك هي الأعنف منذ بداية الحرب في البلاد، إثر هجوم واسع شنه الحوثيون، بهدف محاولة التقدم صوب مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته.

إقرأ أيضاً  الزُبيدي: غياب الحكومة عن عدن "لم يعد مقبولًا"

وتعد مدينة مأرب بمثابة ملجأ للكثير من النازحين الذين فروا هربًا من المعارك، وتستضيف المدينة مئات الآلاف من الأسر النازحة.

كما تعتبر المناطق القريبة من مأرب والجوف هي الأكثر تضررًا، الأمر الذي أدى إلى زيادة احتياجات النازحين والمخاطر التي تتهددهم، وفق بيان سابق لمنظمة الهجرة الدولية.

ومنذ 2014 يشهد اليمن حربًا بين الحوثيين والقوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، وسط عجز أممي في إقناع أطراف الحرب بالتوصل إلى اتفاق لإنهاء الحرب التي قُتل فيها أكثر من 7 آلاف مدني، وأصيب 12 ألفاً آخرين، بينهم آلاف الأطفال ومئات النساء، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

مقالات مشابهة