fbpx

مطالبات بلجنة تحقيق في واقعة اعتقال الشرطة الروسية لطلاب يمنيين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
احتجاج الطلاب أمام السفارة اليمنية في روسيا

موسكو – عصام صبري :

حمل رئيس رابطة الطلاب اليمنيين في موسكو، ردفان الماس، الحكومة اليمنية تبعات اعتقال الشرطة الروسية لعدد من الطلاب اليمنيين من داخل مبنى السفارة اليمنية في موسكو، وإيداعهم في السجن قبل يومين.

وقال الماس، لـ”المشاهد” إنه «بعد 40 يوماً من إعتصام الطلاب اليمنيين داخل مبنى السفارة، تفاجأ الطلاب باستدعاء السفير اليمني في روسيا أحمد الوحيشي للشرطة الروسية لاعتقالهم، مدعياً زيفاً بأن الطلاب عبثوا بمنى السفارة».

وأوضح الماس، بأن «مايحدث للطلاب من انتهاكات مارسها السفير الوحيشي، ضد الطلاب اليمنيين المبتعثين في الجامعات الروسية ليست وليدة اللحظة، وقد أصبحوا حديث الرأي العام المحلي والدولي، لكن الحكومة اليمنية تغض الطرف، دون معرفة سبب هذا الموقف المتخاذل».

إقرأ أيضاً  اللجنة الوطنية تحقق في القصف على الأحياء السكنية بتعز

ولم يخرج الطلاب من أحد سجون الشرطة الروسية، إلا بعد أن تم توقيعهم على تعهدات، وإلتزامات، رغم أنهم قد ظلموا من قبل السفير الوحيشي، بحسب الماس.

وطالب الماس، بلجنة تحقيق تفند الاتهامات الموجهة ضد الطلاب اليمنيين الذين تم اعتقالهم، ووضع حل جذري لمشاكلهم التي يفتعلها السفير الوحيشي.

وكانت الشرطة الروسية قد اعتقلت خمسة عشر طالباً يمنياً كانوا معتصمين داخل مبنى السفارة اليمنية في موسكو، ويحتج أولئك الطلاب على إسقاط أسمائهم من المنحة المالية من قِبل وزارة التعليم العالي بعد تأخرها لعام كامل.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة