الصليب الأحمر يوضح سبب قلقه بشأن تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
لجنه الصليب الأحمر الدولي

تعز – وهب العواضي :

قال مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر، دومينيك شتيلهارت، إن الهجوم الذي استهدف مطار عدن الدولي في 30 من كانون الأول/ديسمبر لم يميز بين أهداف عسكرية وأعيان مدنية وجاء بمثابة تذكير صارخ بمعاناة المدنيين العالقين في النزاع باليمن.

وأضاف في بيانٍ صحفي، تلقى “المشاهد” نسخةً منه، أن هجوم مطار عدن أسفر عن مقتل ثلاثة من موظفي اللجنة وهم “كايرانجا سيدي، وحميد القديمي، وأحمد وزير” مشيرًا إلى أنه قد حظيَ بفرصة لقاء أسر الضحايا خلال زيارته لليمن عقب الهجوم؛ للوقوف بجانبها والإعراب عن خالص العزاء والمواساة بالنيابة عن أُسرة اللجنة الدولية.

وأكد على استمرار اللجنة بدعوة أطراف النزاع على ضرورة تجنب الإضرار بالمدنيين وحمايتهم وتمكين العاملين في المجال الإنساني من أداء واجباتهم.

وفي أواخر ديسمبر الماضي، وقعت انفجارات عنيفة في مطار عدن الدولي، بالتزامن مع وصول الطائرة التي تقل أعضاء الحكومة الجديدة القادمين من الرياض، وأدت إلى مقتل 28 شخصًا وإصابة 113 آخرين بحسب وزراة الصحة.

إقرأ أيضاً  دورة ترفيعية لحكام كرة القدم

وبخصوص موقف اللجنة الدولية من تصنيف الولايات المتحدة جماعة أنصار الله تنظيمًا إرهابيًا، قال دومينيك شتيلهارت، إنها تشعر بالقلق إزاء الأثر السلبي المحتمل لقرار التصنيف على الوضع الإنساني في اليمن وعلى عرقلة تقديم المساعدات الإنسانية وتقييد أنشطة الإستجابة الإنسانية.

وأضاف أن على الدول التي تقرر فرض مثل هذه التدابير أن تضع في اعتبارها العواقب الإنسانية وأن تتخذ خطوات من قبيل منح استثناءات للأعمال الإنسانية، والتخفيف من أي أثرٍ سلبي على المتضررين.

وفي 11 يناير، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، عن عزم الولايات المتحدة بتصنيف جماعة الحوثي “أنصار الله” كمنظمة إرهابية أجنبية، وتصنيف ثلاثة من أبرز قيادتها ضمن قائمة الإرهابيين الدوليين.

ولاقى القرار ردود أفعال واسعة ومتباينة بين الترحيب والرفض على الصعيد المحلي والدولي، واعتبرت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والمنظمات الإنسانية أن التصنيف يعرقل حل النزاع في اليمن والتوصل لتسوية شاملة، ويؤثر سلبًا على الوضع الإنساني.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة