fbpx

ارتفاع عدد الإصابة بفيروس كورونا في محافظة مأرب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

مأرب – بشرى الجرادي :

سجلت في محافظة مأرب إصابة 35 حالة بفيروس كورونا المستجد في المحافظة منذ مطلع العام الحالي 2021.

ورصد التقرير الصادر في 2021/4/3 عن مكتب الصحة من خلال الفحوصات المخبرية إصابة 35 حالة بفيروس كورونا، توفت منها ثلاث حالات، من أصل 145حالة مشتبهة.

وبحسب التقرير فإن الفحوصات المخبرية أجريت لعدد 86 حالة، فيما شخصت 25 حالة سريريًا من قبل الأطباء.

وأشار التقرير إلى أن أقسام العزل استقبلت 27 حالة، 11 منها في العناية المركزة، و5 حالات على أجهزة التنفس الصناعي، فيما 15حالة وضعها مستقر وتخضع للعزل المنزلي، مؤكدًا أن فرق الاستجابة تقوم بمتابعتها وتقديم الرعاية الصحية والارشادات، فيما 16حالة تخضع للرعاية الطبية في أقسام الرقود بأقسام العزل، وبقية الحالات تم عزلها منزليًا.

وأكد التقرير الذي صدر عن مكتب الصحة في المحافظة أن مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان الدكتور عبدالعزيز الشدادي قام بإعادة تفعيل لجنة طوارئ كورونا بالمكتب، ووجه جميع المستشفيات برفع الجاهزية وإعادة تفعيل أقسام العزل والفرز بالمستشفيات وتطبيق كافة الاجراءات لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا.

وبحسب التقرير، قام المكتب بتفعيل 97 فريقًا في كل مناطق المديريات كفرق استجابة رديفة تتكون من طبيب ومخبري وتثقيف صحي لتقوم بالنزول إلى الحالات، حال تلقي بلاغات بوجود حالات مشتبهة، لمتابعتها وأخذ عينة للفحص وإرسالها للمختبر المركزي، مؤكدًا أنه في حال تم تأكيد إصابة الحالة بفيروس كورونا فإن الفرق تقوم بتقديم الرعاية الطبية والتوعية الصحية وحصر المخالطين وإلزامهم بالعزل المنزلي، وفي حال تضاعفت الحالة تقوم بتحويلها إلى مراكز وأقسام العزل.

إقرأ أيضاً  خروقات الهدنة "متواصلة" في الساحل الغربي

وأوضح التقرير “أنه يوجد لدى المحافظة ثلاثة أقسام ومراكز عزل، هي مركز عزل بمستشفى 22 مايو بالجوبة، وقسم عزل بمستشفى كرى العام، ويجري حاليًا استكمال تجهيز مركز العزل الرئيسي خلال اليومين القادمين بعد نقله من مقره الرئيسي في الجامعة عند بدء العام الدراسي الجامعي وسيبدأ باستقبال الحالات التي تحال إليه”.

وعن جاهزية أقسام ومراكز العزل أشار التقرير إلى أنه يتوفر فيها عدد 25 عناية مركزة مجهزة، وأكثر من 40 سرير رقود، موضحًا أن طواقمها الطبيه تزيد عن 120 مابين أخصائيين وأطباء عموم وفنيين عناية وخدمات مساعدة.

ودعا التقرير المنظمات الدولية والإقليمية والمحلية إلى دعم المحافظة، خاصة في ظل ما تشهده المحافظة من مواجهات عسكرية والضغط الشديد على المستشفيات.

مطالبًا وسائل الإعلام والإعلاميين والإذاعات المحلية بالمحافظة بضرورة التفاعل وتوعية المجتمع من خلال بث الفلاشات التوعوية وكذا مكتب الأوقاف والإرشاد والخطباء.

وأكد مكتب الصحة في المحافظة أنه وجه مذكرة إلى السلطة المحلية لطلب إعادة تفعيل لجنة الطوارئ بالمحافظة واللجنة الفنية، مؤكدًا ضرورة تكاتف كل الجهود من قبل بقية الجهات، لتنفيذ توجيهات وتعليمات اللجنة العليا للطوارئ في اتخاذ التدابير الاحترازية والاستعدادت، آملًا سرعة تطبيقها من قبل لجنة الطوارئ بالمحافظة والتحرك العاجل لحماية المواطنين.

وطالب المكتب السلطه المحلية بدعم القطاع الصحي بالمحافظة وخاصة مركز العزل الرئيسي، بموازنة تشغيلية لكي يقدم خدماته الطبية والإسعافية بالشكل المطلوب.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة