اليمن: 8 آلاف شخص ضحايا الألغام

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

مأرب – محمد شرف

كشف مدير البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام العميد ركن أمين العقيلي، عن ظهور مساحات واسعة بمحافظة تعز، جنوب غرب اليمن، ملوثة بالألغام والعبوات الناسفة.

وقال العقيلي في تصريح نقلته عنه وكالة “سبأ” الحكومية، إن الأراضي التي سيطرت عليها القوات الحكومية مؤخرًا في محافظة تعز ملوثة بالألغام والعبوات الناسفة التي زرعها الحوثيين قبل انسحابهم منها.

وأوضح  العقيلي، أن فرع المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام في تعز أرسل فريق نزع وتطهير بحسب خطة الاستجابة الطارئة وبالإمكانيات المتاحة، وقد باشر عمله في نزع الألغام والعبوات الناسفة في مديرية المعافر منطقة الكدحة وقرية الأكمة بمديرية المعافر؛ لفتح الطرقات وتأمين عودة النازحين إلى قراهم وبيوتهم، وتسهيل إيصال المواد الإغاثية والإسعافية، وتأمين المنشئات الحيوية والخدمية ومصادر المياه ومناطق الزراعة والرعي.

وأشار إلى أن خطة الاستجابة الطارئة التي يعمل بها البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام تنص على سرعة التحرك، والعمل في المناطق الآمنة من الحرب والملوثة بالألغام ومخلفات الحرب عالية التأثير على المدنيين؛ من أجل سلامتهم وتأمين عودتهم بأمان، بحسب ما نشرته الوكالة.

إقرأ أيضاً  رفض حوثي وترحيب حكومي بخطة السلام الأمريكية

وأكد العميد العقيلي لـ”سبأ” أن ضحايا الألغام في اليمن أكثر من 8 ألف مدني بينهم أطفال ونساء وكبار السن، كما تسببت في مقتل 61 من العاملين في البرنامج الوطني لنزع الألغام وعدد كبير من المصابين والجرحى.

وبحسب العقيلي أودت الألغام بحياة 5 خبراء دوليين ممن يعملون في المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن مسام، ولا تزال تهدد الكثير من أبناء اليمن وتمنعهم من العودة إلى منازلهم ومزارعهم وممارسة حياتهم الطبيعية.

وأوضح العقيلي أن فرق البرنامج الوطني للتعامل مع الألغام عملت على نزع وإتلاف اكثر من 689 ألف لغم وعبوة ناسفة منذ خمس سنوات، مشيرًا إلى نشر أكثر من 61 فريق لتوعية المواطنين بمخاطر الألغام في مختلف المناطق، مؤكداً نجاح البرنامج في إيصال التوعية بمخاطر الألغام منذ العام 2015 إلى 1413000 يمني.

وكان المرصد اليمني للألغام أعلن مطلع الأسبوع عن توثيقه مقتل 26 مدنيًا وأصابة 25 بينهم نساء وأطفال؛ بسبب الألغام خلال الربع الأول من العام الحالي 2021 فقط.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة