غريفيث: مساحة حرية الصحافة تتقلص باستمرار في اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة ارشيفية

مسقط – فاطمة العنسي :

أكد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم الإثنين، أن مساحة حرية الصحافة تتقلص باستمرار في اليمن، مشيرًا إلى أن الصحافيين اليمنيين يواجهون مخاطر كبيرة عند القيام بعملهم.

ودعا المبعوث الأممي، عبر تغريدة نشرها على حساب مكتبه في “تويتر”، رصدها، “المشاهد”، “إلى إطلاق سراح جميع الصحفيين في اليمن فورًا، بمن فيهم أكرم الوليدي وعبدالخالق عمران وحارث حميد وتوفيق المنصوري، الذين حكم عليهم بالإعدام”.

وحث غريفيث جميع الأطراف اليمنية إلى حماية الصحافيين وعائلاتهم من سوء المعاملة والإفراج الفوري عن المحتجزين”.

وقالت نقابه الصحفيين اليمنيين، اليوم بمناسبة اليوم العالمي للصحافة، عبر بيان حصل، “المشاهد”، على نسخه منه “إن اليوم العالمي لحرية الصحافة حل في ظروف صعبة ومعقدة يعيشها الصحفيون في اليمن وهم يدخلون عامهم السابع من الحرب التي، طالتهم نيرانها”.

إقرأ أيضاً  التحالف يعترض مسيّرة داخل الأراضي اليمنية

ولفت البيان إلى أن أطراف الحرب تعاملت مع الصحفيين كأعداء، مؤكدة تسجيلها نحو 1400انتهاك منها 39 حالة قتل، بالإضافة إلى مئات الاعتقالات والاختطافات والملاحقات، وإغلاق وتوقف قرابة 150 وسيلة إعلامية ومكاتب ووسائل إعلام خارجية، وغيرها من صنوف الانتهاكات القمعية.

ونوهت النقابة عبر بيانها إلى أن، “هناك 10 صحفيين لا يزالون معتقلين لدى جماعة الحوثي بصنعاء بينهم أربعة صحفيين يواجهون أحكامًا جائرة بالإعدام وهم، ( عبدالخالق عمران، أكرم الوليدي، حارث حميد، وتوفيق المنصوري)، فيما لا يزال هناك صحفي معتقل لدى تنظيم القاعدة في حضرموت منذ 2015 في ظروف غامضة”.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة