fbpx

المشاهد نت

مقتل مسنة في حرب قبلية بذمار

ذمار – ضياء حسين
قُتلت مسنة بعد ثلاثة أيام من إصابتها برصاص؛ إثر الحرب القبلية بين منطقتي الزور والتضرع بمديرية الحداء، والتي تدخل في عامها السابع.

وقالت مصادر حقوقية ل “المشاهد” إن امرأةً مسنة تدعى “محصنة” توفت اليوم الجمعة بعد ثلاثة أيام من إصابتها برصاص؛ إثر الحرب الدائرة في بين قريتي الزور والنصرة بمديرية الحداء، بالقرب من منزلها.

وأشارت تلك المصادر إلى أن المرأة المسنة تعد ثالث ضحية من النساء، منذ بداية العام الحالي 2020، ومنتصف الشهر الفائت قتلت طفلتين في هذه الحرب، بعد استهدافهنّ لدى لعبهنّ بالقرب من منزلهنّ.

إقرأ أيضاً  شبوة: مقتل جندي بانفجار مركبة عسكرية

وتجددت المواجهات منذ عام تقريبًا بين قريتي الزور والنصرة بعد توقفها لعدة اعوام؛ إثر تصاعد الخلافات على حدود القريتين قبل أن تتطور إلى ثأر بين القريتين، راح ضحيته العشرات بين قتيل وجريح.

يأتي ذلك وسط صمت من قبل الجهات المعنية والسلطات المحلية والأمنية بمحافظة ذمار، والتي فشلت في إخماد الحرب بين الطرفين، وعجز الوساطات قبلية ورسمية عن التواصل إلى حل ينهي الثأر.

مقالات مشابهة