fbpx

المشاهد نت

ردود أفعال دولية حول سقوط ضحايا مدنيين في مأرب

مأرب – مكين العوجري :

استنكرت السفارة الأمريكية في اليمن، اليوم الأحد، الجريمة البشعة التي ارتكبتها جماعة الحوثي، أمس السبت، في مدينة مأرب والتي أسفرت عن سقوط مدنيين بين قتيل وجريح.

وأعربت القائمة بأعمال السفير الأمريكي في اليمن كاثر ويستلي عن صدمتها من التقارير التي تفيد باستخدام الحوثيين صاروخًا باليستيًا لاستهداف محطة الوقود في مأرب والتي تسببت في قتل وجرح مدنيين، ومهاجمة طائرة بدون طيار لطاقم سيارة إسعاف قادم لمساعدة الجرحى.

وأضافت ويستلي “تدعو الولايات المتحدة الأمريكية الحوثيين إلى الموافقة على وقف فوري لإطلاق النار والعمل من أجل إحلال السلام في اليمن”.

من جانبها استنكرت وزارة الخارجية المصرية الهجوم الصاروخي الحوثي الذي استهدف مدينة مأرب، مؤكدة على ضرورة توقف تلك الهجمات النكراء والعمل على تغليب مصلحة اليمن وشعبه؛ بهدف الوصول إلى تسوية سياسية شاملة وفق المرجعيات الدولية المُتفق عليها حقنًا للدماء اليمنية البريئة وبما يضع حدًا للأزمة الإنسانية الممتدة هناك.

وعلى الصعيد ذاته وجهت المملكة المتحدة، اليوم الأحد، دعوة لمليشيا الحوثي بشأن وقف هجومهم العسكري نحو مدينة مأرب والانخراط بجدية لإنهاء الحرب في اليمن.

وقال السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون، في تغريدة على حسابه في “تويتر” إن هناك “أنباء مروعة عن انفجارات في محطة بترول في مأرب خلفت عشرات القتلى والجرحى من المدنيين”، لافتًا إلى أن الاتفاق على وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني من شأنه أن يمنع مثل هذه الخسائر المأساوية ويسمح بالعمل الإنساني.

ودعت السلطة المحلية بمحافظة مأرب التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، إلى بلورة موقف دولي يرقى إلى حجم المجازر التي ترتكبها جماعة الحوثي الإرهابية بحق المدنيين والنازحين بمأرب والتي كان آخرها محرقة الأطفال والمدنيين التي راح ضحيتها 14 مدنيًا بينهم طفل، وإصابة خمسة آخرين نتيجة استهداف المليشيا لمحطة وقود في حي الروضة بصاروخ باليستي.

وقال البرلمان العربي في بيان له حول جريمة محطة الوقود في مأرب، إن هذه الحادثة تمثل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ولا تسقط بالتقادم وتستوجب محاكمة دولية عاجلة لمرتكبيها، مشددًا أن ذلك انتهاكًا جسيمًا واستخفافًا شديدًا بكافة الأعراف والمبادئ الإنسانية والقوانين الدولية وخاصة القانون الدولي الإنساني الذي يضمن حماية المدنيين.

إقرأ أيضاً  تفاصيل الانفجارات بقاعدة العند الجوية

وعلى الجانب الحقوقي قال المركز الأمريكي للعدالة في بيان له اليوم الأحد، إن استمرار تجاهل تلك الانتهاكات الواسعة ضد المدنيين في اليمن قد يجعل المجتمع الدولي شريكًا فيها، متهمًا المجتمع الدولي بالتقاعس “بصورة مخجلة” عن حماية المدنيين في اليمن من وحشية الحرب المستعرة منذ ست سنوات.

وأكد المركز أن الهجوم استهدف المحطة أثناء وجود عشرات السيارات في انتظار الحصول على البنزين، ما أدى إلى اندلاع حريق هائل تسبب في قتل أربعة عشر مدنيًا بينهم الطفلة “ليال طاهر محمد فرج” التي تبلغ من العمر ثلاثة أعوام وشهرين وظهرت صورتها متفحمة مع أبيها.

 وأشار المركز الأمريكي للعدالة، إلى أن “استهداف المدنيين بشكل متعمد كجزء من هجمات واسعة النطاق أو ممنهجة ضد السكان المدنيين قد يشكل جريمة ضد الإنسانية تخالف جميع الأعراف والقوانين والمعاهدات الدولية”، لافتًا الى أن “ذلك ينطبق على ما يحدث من هجوم ممنهج ومستمر وعلى نطاق واسع ضد مدينة مأرب التي تكتظ بمليوني نازح جميعهم فروا من ويلات الحرب”.

إلى ذلك طالبت منظمات حقوقية خلال الساعات الماضية المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف جرائم القصف الحوثية بحق المدنيين في محافظة مأرب شرقي اليمن.

وقال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في بيان مقتضب، إنه يدين بشدة استهداف جماعة الحوثي إحدى المناطق السكنية بمحافظة مأرب بصاروخ باليستي، أسفر عنه مقتل أكثر من 14 شخصًا وإصابة 5 آخرين.

وأكدت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات أن الجريمة المروعة التي ارتكبتها جماعة الحوثي المدعومة من إيران في مأرب يوم أمس، استهدفت محطة وقود في حي الروضة شمال مدينة مأرب بصاروخ باليستي وطائرة مفخخة.

مقالات مشابهة