fbpx

خُمس أطفال العالم عرضة للانتهاكات

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – صلاح بن غالب

قال تقرير صادر عن الأمم المتحدة ومنظمة رعاية الأطفال البريطانية أن خُمس أطفال العالم تعرضوا للانتهاكات والإعاقات أو فقدوا حياتهم؛ بسبب النزاعات المسلحة حول العالم.

وأشار التقرير إلى أنه رصد نحو 426 مليون طفل، أي حوالي خمس عدد الأطفال في العالم، منذ عام 2005، في فلسطين، اليمن، الكونغو، الصومال، وأفغانستان، تعرضوا للانتهاكات في تلك المناطق، كونها من أكثر بلدان العالم انتهاكًا للأطفال.

وأوضح التقرير الذي اطلع عليه “المشاهد” أنه يتم استخدام الأطفال في الصراعات كمحاربين أو مراسلين أو جواسيس أو طهاة، بينما تتعرض الفتيات للإعتداءات الجنسية، وحرمانهنَّ من الرعاية الصحية ومواصلة التعليم.

وبحسب تقارير خاصة لمنظمة اليونيسف للطفولة فإن النزاع المسلح في اليمن تسبب بمقتل أكثر من 200 ألف طفل يمني، فيما أصيب 337 ألف طفل بتشوهات وإعاقات مختلفة.

ففي محافظة تعز اليمنية (جنوب غرب البلاد) سقط ما يزيد عن 300 قتيل و1804 جريح من الاطفال جراء القصف العشوائي من قبل جماعة الحوثي على الأحياء السكنية في المدينة.

إقرأ أيضاً  الدولار يقترب من 1600 ريال يمني

مؤكدة أن الاطفال باليمن هم الفئة الأكثر تضرراً من استمرار الحرب والصراع، إذ أن سوء التغذية والأمراض يتسببان بوفاة طفل واحد على الأقل كل عشر دقائق من بين 1.7 مليون طفل باليمن تحت سن الخامسة يعانون من سوء التغذية المتوسط، بينهم 462 ألف يعانون من سوء التغذية الحاد.

ووفقاً لتقرير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن فإن مايقرب 7.4 مليون طفل يحتاجون إلى مساعدات إنسانية طارئة.

أما منظمة هيومن رايتس ووتش فقالت في تقرير لها إن ثلث مسلحي جماعة الحوثي هم من الأطفال.

وتأتي هذه التقارير بعد دوامة صراع مسلحة باليمن منذ ما يقارب 7 سنوات مضت، في ظل دعوات أممية ودولية بضرورة وقف الحرب وإحلال السلام باليمن.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة