fbpx

مقتل جنود بانفجارٍ بأبين واغتيال قيادي أمني بعدن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

أبين – صالح اللحجي
قُتل ثمانية جنود ينتسبون لقوات الحزام الأمني في محافظة أبين (جنوب اليمن)، وأصيب آخرون، إثر انفجار دراجة نارية مفخخة، اليوم الجمعة، وسط مدينة زنجبار عاصمة المحافظة.

وقال شهود عيان ل “المشاهد” إن دراجة نارية مفخخة انفجرت بجانب شاحنة نقل من نوع (دينا) تقل جنودًا يتبعون اللواء الثالث دعم وإسناد الموالي للمجلس الانتقالي الجنوبي.

وأضاف الشهود أنه عند تجمع الجنود على متن الناقلة بعد صلاة الجمعة، انفجرت الدراجة النارية؛ مما تسبب بمقتل 8 أفراد وإصابة آخرين بجروح بلغية.. مشيرين إلى أنه تم نقل الجرحى إلى مستشفى الرزاي لتلقي العلاج.

وشهدت مدينة زنجبار عقب الحادثة إنتشارًا أمنيًا كثيفًا لتتبع منفذي الحادثة، وكشف الملابسات.

وفي ذات السياق، شيع المئات من المواطنين، ظهر اليوم الجمعة، جثمان القيادي السابق في الحزام الأمني حيدرة جبران الجعدني، نائب مدير الرقابة والتفتيش بقوات الدعم والإسناد بأبين، والذي اغتيل مساء أمس الخميس، في مدينة المنصورة بعدن (جنوب اليمن).

إقرأ أيضاً  إصابة 4 أطفال بقصف حوثي في الحديدة

وتقدم موكب التشييع عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، القائم بأعمال الأمين العام المهندس عدنان الكاف، وأركان قوات الدعم والإسناد العميد نبيل المشوشي، وعدد من قادة دوائر الدعم والإسناد والالوية والكتائب الأمنية.

وأكد العميد “المشوشي”، خلال التشييع، أن يد العدالة ستطال “الإرهابيين” من منفذي الجريمة عاجلاً أو آجلاً، ولن يذهب دم القيادي حيدرة الجعدني هدرًا، بحسب وصفه.

وكان مسلحون مجهولون قد اغتالوا القيادي الجعدني وهو خارج من منزله في منطقة المنصورة، بمدينة عدن، مساء أمس الخميس.

ويعتبر العقيد حيدرة الجعدني المولود في مديرية الوضيع بمحافظة أبين أحد ابرز القادة المشاركين في تحرير مدينة عدن من جماعة الحوثي في 2015، وكان له دور بارز في تشكيل قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي، وكان يشغل منصب مدبر الرقابة والتفتيش في قوات الحزام الأمني قبل أن يترك منصبه ويعتكف في منزله قبل حوالي عامين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة