fbpx

المشاهد نت

ارتفاع ضحايا قصف مأرب إلى عشرة قتلى

مأرب – محمد عبدالله

ارتفع عدد ضحايا الهجوم على مدينة مأرب (شرق اليمن)، إلى عشرة قتلى من المدنيين بعد وفاة جريحين، مساء يوم الجمعة.

وقال مصدر طبي في مستشفى الهيئة العام في مدينة مأرب لـ”المشاهد“، إن ضحايا القصف الذي وقع يوم الخميس ارتفع عددهم إلى 10 قتلى بعد وفاة جريحين متأثرين بإصابتهم في القصف.

وأضاف أن الجرحى بلغ عددهم 25 شخصا بينهم مدني وضعه حرج جراء إصابته البالغة.

وفي السياق، أعربت الأمم المتحدة، عن “القلق البالغ” إزاء الهجوم الذي استهدف مدينة مأرب.

وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق للصحفيين بمقر المنظمة الدولية في نيويورك مساء الجمعة، إن هذا الهجوم وقع بالقرب من مجمعات مدينة مأرب حيث يقيم عمال الإغاثة.

وأضاف أن هذا “الحادث يأتي في أعقاب هجوم على محطة وقود نهاية الأسبوع في مدينة مأرب أيضا، مما أدى إلى سقوط ضحايا”؛ دون أن يحدد الجهة المنفذة للهجومين.

وذكر أن “هجوم الأمس يؤكد مرة أخرى كيف يتحمل المدنيون في اليمن العبء الأكبر في هذا الصراع”.

إقرأ أيضاً  الحوثيون: حان وقت السلام

وحثت الأمم المتحدة أطراف النزاع على الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي بما في ذلك ضمان حماية المدنيين وعمال الإغاثة والبنية التحتية المدنية.

ومساء الخميس، قصفت جماعة الحوثي مدينة مأرب بصاروخين بالستيين وطائرتين مفخختين، وأصابت مسجدًا وسوقا تجاريا وإصلاحية للنساء إضافة إلى سيارات إسعاف هرعت إلى مكان الحادث، ما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص بينهم نساء وأصيب 27 آخرين.

وجاء القصف بالتزامن مع تجدد المعارك بين القوات الحكومية والحوثيين غرب محافظة مأرب، التي تشهد مواجهات مستمرة منذ فبراير الماضي.

والسبت الماضي، قتل ما لا يقل عن 17 مدنيا بينهم طفلة، وأصيب خمسة آخرين، في هجوم للحوثيين استهدف محطة وقود في حي الروضة بمحافظة مأرب.

يأتي هذا التصعيد بالتزامن مع المساعي الأممية والأمريكية من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار، وإيقاف هجوم الحوثيين على مأرب التي تستضيف زهاء مليون نازح من جميع أنحاء البلاد، معظمهم يحتمون هناك منذ اندلاع الصراع في عام 2015.

مقالات مشابهة