fbpx

الصليب الأحمر: مستعدون لتسهيل عمليات تبادل الأسرى باليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
لجنه الصليب الأحمر الدولي

محمد عبدالله

أبدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، يوم الأربعاء، استعدادها لتسهيل عمليات تبادل الأسرى بين مختلف أطراف النزاع باليمن.
وقال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورر في تغريدة عبر تويتر، رصدها “المشاهد”، إنه أجرى مباحثات مع رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، حول التحديات الإنسانية الملحة في ‎اليمن.
وأضاف: “أكدتُ من جديد استعداد اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتسهيل أي عمليات مستقبلية لإطلاق سراح المحتجزين (عمليات تبادل الأسرى) من جميع أطراف النزاع”.
وفي منتصف أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تبادلت الحكومة والحوثيين 1056 أسيرا من الجانبين، بينهم 15 سعوديا و4 سودانيين، في أكبر صفقة منذ بدء الحرب.
وسبق أن نجحت وساطات محلية متكررة بالإفراج عن العديد من الأسرى والمحتجزين في عدة مناطق باليمن خارج إطار الأمم المتحدة التي تتولى الإشراف عن ملف تبادل الأسرى المتعلق باتفاق السويد.
وفي وقت سابق الأربعاء، وصل ماورر إلى مدينة عدن، في زيارة تستغرق 6 أيام لليمن، تشمل العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، لتفقد الوضع الإنساني في البلاد.
وقال ماورر خلال زيارته لمركز العزل في مستشفى الجمهورية بعدن، إن النظام الصحي في اليمن يتحمل عبئا كبيرا، وبالكاد يتعامل مع حالات تفشي وباء الكوليرا والدفتيريا.
وأضاف في تغريدة عبر تويتر “كوفيد-١٩ آخر ضربة قاصمة يتلقاها”.
وتسببت الحرب المستمرة للعام السابع على التوالي بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي في اليمن بتعطل أكثر من نصف عدد المستشفيات والمنشآت الطبية في البلاد.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة