fbpx

مسؤول بتعز يوضح ملابسات مقتل شاب في السجن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – محمد عبدالله :

نفى مصدر مسؤول في القوات الحكومية بمدينة تعز (جنوبي غرب اليمن) ما وصفها بـ”مزاعم” مقتل الشاب أحمد ياسر الشميري في سجن الشرطة العسكرية بالمحافظة.

وقال مسؤول الشؤون القانونية بمحور تعز، حمود الذيب لـ”المشاهد”، إن “المحور تلقى بلاغًا بأن المذكور هرب من سجن الأمن العسكري فحدث إطلاق نار وقُتل على إثره”.

وأوضح أن الشميري كان محتجزًا لدى الشرطة العسكرية بتهمة تتعلق بالجانب العسكري (رفض توضيح تفاصيلها) ونُقل قبل يومين من الحادثة إلى الأمن العسكري.

وبشأن الإجراءات المُتخذة، أضاف أن “النيابة قامت باتخاذ الإجراءات الأولية ونزل البحث الجنائي إلى موقع الحادثة وتوثيق شهادات بقية السجناء”.

واعتبر الذيب الاتهامات الموجهة للشرطة العسكرية بالوقوف وراء الحادثة بأنه “كلام غير واقعي وعار عن الصحة”، لافتًا إلى أن النيابة مستمرة في التحقيق بالحادثة.

إقرأ أيضاً  وفاة القيادي بحزب المؤتمر "ياسر العواضي"

وكانت مصادر مقربة من الشميري اتهمت الشرطة العسكرية بخطفه واحتجازه وتعذيبه حتى الموت.

وقال الناشط عبدالحليم المجعشي الذي يُعرف نفسه بأنه “ابن خال” الضحية، إن “المدعو (ع.س) الذي يزعم أنه ضابط أمن الشرطة العسكرية اختطف أحمد ياسر يوم 8 يوليو الماضي دون إذن من النيابة العامة ومنع الزيارة عنه”.

وأضاف المجعشي في تدوينة على صفحته بموقع فيسبوك أمس السبت، أن الشميري “مدني ليس له أي علاقة بأي نشاط” متهمًا الشرطة العسكرية بتعذيب الشاب وقتله.

ولم تعد هذه الحادثة هي الأولى من نوعها، حيث سبق أن توفي شاب عشريني أواخر عام 2019، في ظروف غامضة في سجن تابع لقيادة محور تعز.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة