fbpx

منتخب أكبر من السياسة.. أصداء تألق ناشئي اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – ماهر المتوكل

عمت الأفراح كافة أنحاء اليمن عقب نهاية مباراة المنتخب اليمني للناشئين مع نظيره السوري، بفوز الأحمر الصغير بهدفين مقابل هدف، مؤكدا تأهله لنهائي بطولة غرب آسيا لكرة القدم، المقامة بالسعودية.

أصداء واسعة من الفرحة والسعادة شهدتها كافة محافظات اليمن، بعد أن نسف الناشئون كل أبجديات وأدران السياسة وأمراضها، وتمسكوا بمحبة الوطن ولا شيء سواه.

وأكدت نتيجة المنتخب الصغير كم يشتاق اليمنيون للفرح في زمن الحرب، حيث توحدت كافة الانتماءات المتناقضة تحت راية وطن واحد، ونحّوا السياسة جانبا.

المشاهد” رصد انطباعات ووجهات نظر العديد من الرياضيين والإعلاميين من رموز الصحافة اليمنية عن فرحة تأهل ناشئي اليمن إلى المباراة النهائية لبطولة غرب آسيا.

الخوف من إهمال المنتخب

الاستهلال كام مع الهامة الصحفية وأحد رموز ومؤسسي الإعلام الرياضي، علي ناجي الرعوي، الذي أوجز وجهة نظره بالقول: “بصرف النظر عن مسألة تأهل هذا المنتخب إلى نهائي غرب آسيا فإن الأهم بالنسبة لي هو أن يكون لنا لأول مرة منتخب يعرف كيف يلعب، وكيف يهاجم، وكيف يدافع، ويعترف حتى كيف يتغلب على معاناته.

ويضيف: رغم فرحة الجميع بهذا المنتخب فإن ما نخشاه أن يتلاشى ويضيع تحت طائلة الإهمال، كما حدث قبلا مع منتخب الأمل.

منتخب أكبر من السياسيين

كما تحدث نجم أهلي صنعاء والمنتخبات سابقا، عدنان طاهر، المشرف الرياضي حاليا لنادي أهلي صنعاء، بالقول: نحمد الله على التأهل المستحق ومتفائلون بإحراز البطولة، كون منتخبنا يستحق.

وتمنّى طاهر أن يتم الاهتمام والرعاية بهذا المنتخب، وعدم إهماله، وألا يلقى مصير من سبقوه، مثنيا على أداء المنتخب ولاعبيه الذين كانوا أكبر من السياسيين، ووحّد أفئدة الجميع، وأهداءهم فرحةً لا توصف.

إقرأ أيضاً  المهرة: استعادة مسروقات بقيمة 55 ألف ريال سعودي

مباركا للجهاز الفني والإداري هذا المنتخب الذي منحنا أملت متجددا كونه تجاوز الظروف القاسية، وبرز من رحم المعاناة، وواجبنا رعايته ونطالب الجميع بعدم المبالغه كوننا نبالغ بالفرح، ونقسوا عند الخسارة، والتوازن مطلوب للبناء على ما تم إنجازه.

روح متجددة

لاعب شباب طليعة تعز وإداري الفريق السابق، هزاع مهيوب أكد من جانبه أن الروح المتجددة والإرادة القوية التي يمتلكها شبابنا، والمتمثلة في المستوى والأداء المتميز والمتألق لمنتخب الناشئين في بطولة غرب آسيا، كلها رسمت ملامح قادم أفضل للكرة اليمنية، وصنعت كثيرا من السعادة والأمل في قلوب كل اليمنيين.

المراهنة على المنتخب

كما تحدث لاعب شباب الصقر السابق، زكريا مدهش عن إنجاز ناشئي اليمن، معتبرا أن المنتخب منسجم ومتناغم للغاية، وكل المراكز فيها نخبة من اللاعبين المميزين.

وأشار مدهش إلى أن ما عاب المنتخب أمام سوريا ظهور بعض الأنانية في الهجوم وعند إنهاء الهجمات، آملا في تجاوزها خلال المباراة القادمة.

لكن إجمالا، يرى زكريا مدهش أن منتخب الناشئين اليمني منتخب يراهن عليه، وتمنى عدم إهماله بعد البطولة، كما جرت العادة.

موعد مع اللقب

وبعد تجاوزهم سوريا في نصف النهائي، ضرب ناشئو اليمن موعدا في المباراة النهائية مع صاحب الأرض والضيافة المنتخب السعودي الذي تجاوز نظيره الإماراتي في مباراة نصف النهائي الآخر.

ويأمل اليمنيون أن يظفر ناشئو المنتخب باللقب ليرسموا الفرحة في نفوس المواطنين، الذين اكتوى بنيران الحرب والسياسية، والتي كان المنتخب الناشيء أكبر منها بكثير.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة