fbpx

وصول 20 ألف مهاجر إفريقي إلى اليمن منذ بداية العام 2021

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – مجاهد حمود:

أعلنت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة، الجمعة، عن وصول 20 ألف مهاجر إفريقي إلى اليمن، منذ مطلع العام الحالي 2021.
وأوضحت المنظمة، في بيان لها نشرته على موقعها الرسمي، أن 20 ألف مهاجر إفريقي وصلوا إلى اليمن، منذ مطلع العام الجاري، حتى 20 نوفمبر (تشرين الثاني) المنصرم.
وأضاف البيان أن “مصفوفة تتبع النزوح التابعة لمنظمة الهجرة أفادت بأن واحدًا من كل 5 مهاجرين سلكوا الطريق إلى اليمن منذ العام 2019″ هم من النساء والفتيات”. مشيرًا إلى تعرض هؤلاء المهاجرين لمخاطر كبيرة أثناء رحلتهم، حيث يُحتجز الكثير منهم رغمًا عنهم في أوكار للمهربين، بغرف مكتظة ينتشر فيها العنف الجسدي والجنسي.
وأكد أن هؤلاء المهاجرين يعيشون في ظروف مزرية مع وصول محدود إلى مأوى أو طعام أو ماء أو رعاية صحية. مضيفًا أن المهاجرين الواصلين حديثًا هم الأكثر ضعفًا، لأنهم لا يعرفون إلى أين يذهبون للحصول على المساعدة.
وأفاد البيان بأن العديد من النساء تقطعت بهن السبل في مأرب في رحلاتهن شمالًا نحو المملكة العربية السعودية، منذ إغلاق الحدود بسبب فيروس كورونا واشتداد الصراع، مما جعل وضعهن يزداد سوءًا كل يوم.
وقدرت منظمة الهجرة الدولية أن هناك ما يقرب من 3500 مهاجر تقطعت بهم السبل في مأرب، حيث دفعت التصعيدات المسلحة في الآونة الأخيرة في المنطقة بالنساء المهاجرات إلى الظل أكثر مما يعرض سلامتهن للخطر.
ويعد اليمن وجهة لمهاجرين من دول القرن الإفريقي، لاسيما إثيوبيا والصومال، للانتقال في رحلتهم الصعبة إلى دول الخليج، خصوصًا المملكة العربية السعودية.
ويشهد اليمن حربًا مستمرة بين القوات الحكومية والحوثيين منذ نحو 7 سنوات، أدت إلى انهيار العملة الوطنية، إذ وصل سعر الدولار إلى 1700 ريال يمني، مما تسبب بغلاء للأسعار، وفاقم الوضع المعيشي لدى المواطنين.
وكانت الأمم المتحدة ذكرت في تقرير سابق لها أنه بنهاية العام 2021، ستكون الحرب في اليمن قد أسفرت عن مقتل 377 ألف شخص بشكل مباشر وغير مباشر.
وأدت الحرب إلى خسارة اقتصاد البلاد نحو 126 مليار دولار، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية والاقتصادية بالعالم، حيث يعتمد معظم السكان البالغ عددهم 30 مليونًا، على المساعدات، وفق الأمم المتحدة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة