fbpx

منظمة دولية تدين الحكم باعدام ناشط بهائي في صنعاء

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
الناشط البهائي حامد بن حيدرة

صنعاء – محمد فاروق :

أدانت منظمة “رايتس رادار”، مساء الأحد، حكم الإعدام الصادر ضد الناشط البهائي “حامد بن حيدرة” في محكمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي.

وأضافت المنظمة في تغريدة لها في حسابها بتويتر أنها تؤكد على حرية الفكر والمعتقد للجميع دون استثناء .

وأيدت المحكمة الاستئنافية بصنعاء أمس الحكم الابتدائي الذي صدر بحق حامد بن حيدرة في عام 2018م، بإعدامه ومصادرة أملاكه.

وأدان رئيس منظمة سام للحقوق والحريات توفيق الحميدي الحكم، معتبرًا سبب الحكم؛ الاختلاف في المعتقد الديني.

مضيفًا أن هذا الحكم يبشر بكارثة خطيرة على مستوى الحقوق والحريات العامة في اليمن ويفتح الباب واسعاً للثأر تحت ادعاءات دينية حسب تعبيره.

وأضاف الحميدي أن القضاء في ظل سيطرة جماعة الحوثي أصبح أداة من أدوات الانتقام السياسي، تنتقم به من خصومها ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم.

إقرأ أيضاً  رفض انتشار قوات أمنية بطريق رئيسي بلحج

وكانت جماعة الحوثي قد اعتقلت حامد بن حيدرة قبل ما يقارب الأربع سنوات على اعتقاله بتهمة التخابر مع اسرائيل.

وتعتبر البهائية أقلية دينية تعيش أغلبها في المحافظات، ويقول البهائيون إن وجودهم في اليمن يعود إلى عام 1844 عندما عبر الشاب علي محمد الشيرازي، أول مُبشر بالبهائية التي كانت تسمى في عهده بالبابية، من ميناء المخاء.

ونشأت الطائفة البهائية إبان النصف الثاني من القرن التاسع عشر، ويتبع أفرادها تعاليم بهاء الله المولود في إيران عام 1817، ويعتبرونه واحدًا من رسل الله، لكن طهران تحظر البهائية وتعتبر اتباعها “جواسيس” إسرائيل، بسبب وجود محج لهم في عكا وحيفا.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة