fbpx

الولايات المتحدة تحمل جماعة الحوثي مسؤولية كارثة “صافر”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
خزان صافر العائم

تعز – سالم الصبري:

حملت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن ، جماعة الحوثي المسؤولية الكاملة جراء الكارثة البيئية الوشيكية التي قد تحدث في البحر الأحمر في حال تسرب النفط من الناقلة العائمة” صافر” .
ودعت السفارة الأمريكية في تغريدة مقتضبة نشرتها على حسابها في تويتر ورصدها” المشاهد” جماعة الحوثي ، التعاون مع المبعوث الأممي والسماح للأمم المتحدة بصيانة ناقلة النفط ” صافر” .
وتبادلت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي الإتهامات مجددا بشأن مسؤولية ما آلت إليه أوضاع الناقلة العائمة في البحر الأحمر والتي تسيطر جماعة الحوثي علىالمنطقة الواقعة فيها الناقلة.
وفي هذا الصدد جدد وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي ، إتهام جماعة الحوثي بمنع وصول فرق الصيانة التابع للأمم المتحدة إلى خزان النفط صافر، خلال الأعوام الماضية ورفضهم دعوات الحكومة ومجلس الأمن والاتحاد الأوروبي، والجامعة العربية ، والمجتمع الدولي ، بكل صلف . مشيرا انهم اليوم يتنصلون من تبعات ما قد يحدث بكل ابتذال على حد تعبيره .
الى ذلك استنكر وزير الخارجية بحكومة صنعاء التابعة لجماعة الحوثي هشام شرف، الإتهامات الأمريكية، بخصوص السفينة صافر، وتحميل السلطات في صنعاء المسؤولية عن حصول أي تسرب نفطي منها.

ونقلت “وكالة سبأ ” بنسختها الحوثية عن هشام شرف قوله أن السلطات في صنعاء سبق وأن طلبت أكثر من مرة من الأمم المتحدة ومنظماتها ووكالاتها المتخصصة في اليمن إرسال فريق تقييم وصيانة للخزان النفطي العائم”صافر “يقوم بعمله في وقت متزامن يشمل تقييم الوضع وإجراء الصيانة المطلوبة.

إقرأ أيضاً  أبين : أوضاع مأساوية جراء تجدد المواجهات العسكرية

مشيرا إلى ضرورة التعامل مع هذا الملف بشكل بيئي وفني بحت.. لافتا إلى أنه سبق وأن طرحت بدائل للتعامل مع النفط المخزون بالسفينة صافر ومنها بيع الكمية والاستفادة منها في مجالات إغاثية وإنسانية ، بحيث تفرغ الكمية تدريجيا تجنبا لحدوث كارثة بيئية في البحر، مضيفا: أن موقف دول التحالف ونواياه السيئة في استخدام هذا الملف أدى إلى تأخر الوصول إلى حل يضمن استكماله بالشكل الفني والمهني الآمن.

وحمل وزير خارجية حكومة جماعة الحوثي ، دول التحالف كامل المسؤولية عن حدوث أي تسرب نفطي من السفينة صافر أو محاولة استخدام هذا الملف في أي عمل عسكري عدواني طائش على حد تعبيره .

وكانت الأمم المتحدة وعددا من المنظمات الدولية قد حذرت منذ سنوات من خطورة إنفجار أو تسرب النفط من السفينة العائمة” صافر” .

وترسو سفينة صافر العائمة قبالة ميناء رأس عيسى بمحافظة الحديدة، وتبعد عن المرفأ النفطي غرب اليمن، نحو 4.8 ميل بحري، وتحتوي على كمية منالنفط تزيد عن مليون برميل من النفط الخام .

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة