fbpx

المشاهد نت

انفراج أزمة الوقود في عدن

أزمة وقود بعدن - أرشيفية

عدن – بديع سلطان

بدأت أزمة الوقود في مدينة عدن (جنوب اليمن) بالإنفراج، صباح اليوم الأحد، بعد السماح بخروج عدد محدود من القاطرات المحملة بالمشتقات النفطية.

وقالت مصادر في ميناء الزيت التابع لشركة مصافي عدن بمديرية البريقة لـ “المشاهد“: إن مفاوضات أجرتها قيادات في شركة النفط اليمنية مع ممثلين عن المعتصمين؛ أدت إلى السماح بخروج القاطرات المحملة بالوقود.

وشوهدت عدد من محطات الوقود الخاصة، وهي تقوم بتموين السيارات والمركبات، في الصباح الباكر، ومن المقرر أن يتم إمداد المحطات الحكومية بالوقود مساء اليوم الأحد، وفقًا لمصادر في شركة النفط فرع عدن.

إقرأ أيضاً  توقعات بعودة "كورونا" خلال الشتاء القادم

وأكد شهود عيان لـ “المشاهد” أن أزمة المواصلات ما زالت مستمرة، رغم تموين محطات الوقود، حيث ارتفعت أسعار حافلات الأجرة الصغيرة والمتوسطة في الخطوط الداخلية بين مديريات عدن.

وبدت شوارع المدينة خلال اليومين الماضيين خالية من حركة المواصلات والمركبات؛ نتيجة منع معتصمون عسكريون خروج قاطرات الوقود من ميناء الزيت، وهو المنشأة المسئولة عن تموين محطات الكهرباء والوقود بالمشتقات النفطية في عدن.

ويطالب عسكريون جنوبيون منذ شهور بصرف مرتباتهم التي توقفت بداية العام الجاري، حيث بدأوا اعتصامهم أمام بوابة مقر قيادة التحالف العربي، قبل أن تتوسع رقعة الاعتصامات لتشمل مينائي الحاويات والزيت.

مقالات مشابهة