fbpx

المشاهد نت

انطلاق العام الدراسي في مناطق سيطرة الحوثيين

بدء العام الدراسي في صنعاء - أرشيفية

صنعاء – خاص

دشنت جماعة الحوثي، اليوم السبت، في مدينة صنعاء (وسط اليمن) والمناطق الخاضعة لسيطرتها، العام الدراسي الجديد، للمرحلتين الأساسية والثانوية، والذي تأخر أكثر من شهر عن موعده الاعتيادي.

وأكدت مصادر تربوية في صنعاء لـ “المشاهد“، أن التأخير في إنطلاق العام الدراسي الحالي يرجع إلى انتشار جائحة كورونا، واستكمال الامتحانات النهائية للعام الماضي، بالإضافة إلى استمرار ما وصفته بـ (العدوان والحصار)، في إشارةٍ إلى الحرب الدائرة في البلاد.

وأضافت المصادر الموالية للجماعة: أن اليوم الدراسي الأول شهد إقبالاً كبيرًا من الطلاب والطالبات، في أجواء سادها الهدوء والانضباط دون أي مشكلات تؤثر على العملية التعليمية، بحسب وصفها.

وكان العام الدراسي في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية قد بدأ قبل نحو أسبوعين، من إنطلاق العام الدراسي في صنعاء ومناطق الحوثيين.

إقرأ أيضاً  أبين: نتائج العملية العسكرية ضد "القاعدة"

وتتهم الحكومة اليمنية جماعة الحوثي بما أسمته (تحريف) المناهج الدراسية، وتغييرها بمواد ومعلومات تساعد على الطائفية والمذهبية، وغرس تلك المفاهيم في عقول الطلبة.

يأتي ذلك في ظل عجز الحكومة اليمنية عن طباعة كتب دراسية للعام الدراسي الحالي، مما جعل آلاف الطلبة في مناطق سيطرتها بلا مناهج تعليمية.

وتعرضت البنية التحتية للتعليم في اليمن للتدمير على يد المتصارعين، نتيجة الحرب الدائرة في البلاد منذ ست سنوات، والتي نتج عنها تسرب ملايين الأطفال من مقاعد الدراسة، ليتجاوز عدد المتسربين من التعليم في اليمن أكثر من أربعة ملايين طفل، بحسب تقارير المنظمات الإنسانية الدولية.

مقالات مشابهة