fbpx

المشاهد نت

مدرسة ثانوية بأبين تتحول إلى استراحة عسكرية

أبين – عصام علي محمد
منحت جمعية حلم بمدينة شقرة الساحلية جزءًا من مبناها لإدارة إحدى المدارس الثانوية في المدينة؛ بهدف استئناف أبناء المدينة دراستهم فيها، بعد توقفها عقب تواجد قوات سعودية في مدرستهم.

وقالت رئيسة الجمعية شيخة مجلد ل “المشاهد”: إن مبنى ثانوية حذيفة بن اليمان في شقرة، تواجدت فيها اللجنة العسكرية السعودية المشرفة على وقف إطلاق النار بأبين؛ مما أدى إلى توقف الدراسة فيها.

وأضافت: حُرم أبناءنا من الدراسة بسبب تواجد اللجنة السعودية في مبنى ثانوية المدينة، وتحويل فصولها إلى استراحة للجنود السعوديين، لهذا خصصنا ثلاث غرف من مبنى جمعية حلم لتصبح فصولاً لطلاب الثانوية من أبناء مدينة شقرة والمناطق والقرى القريبة منها.

إقرأ أيضاً  قوة أمنية تهاجم قسم شرطة بعدن

ولفتت مجلد إلى تخصيص مكتب متواضع -بحسب وصفها- للمدرسين في الثانوية، داخل مقر الجمعية، حتى يمارسوا مهامهم بشكل منظم ومرتب.

في المقابل أشاد أولياء الأمور وتربويين بخطوة جمعية حلم ورئيستها على مبادرتها واهتمامها بالعملية التربوية والتعليمية، كما شكروا كل المعلمين والمعلمات الذين لبوا النداء وسارعوا إلى تأدية واجبهم تجاه طلاب المدينة.

وناشد أهالي مدينة شقرة الساحلية بأبين جميع الأطراف المتصارعة إلى وقف الاقتتال فوراً والنظر بمسؤلية وطنية وإنسانية تجاه ما يعانيه سكان ومواطني شقرة.

يُشار إلى أن عدد طلاب المرحلة الثانوية في مدينة شقرة بلغ خلال الأسبوع الأول من بدء الدراسة 72 طالبًا وطالبة من أبناء شقرة والقرى والمناطق القريبة منها.

مقالات مشابهة