fbpx

المشاهد نت

الاتحاد الأوروبي يطلق حملة إلكترونية “للحديث عن اليمن”

بروكسل – متابعات
أطلق الاتحاد الأوروبي قبل أيام حملة إلكترونية بعنوان: “يجب أن نتحدث عن اليمن”؛ لتسليط الضوء على الوضع في اليمن.

الحملة الإلكترونية، التي أطلقها سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، هانز جروندبرج، في فعالية افتراضية، تشمل أفلامًا قصيرة ومعرضًا فنيًا يمنيًا على الإنترنت، وأنشطة أخرى على وسائل التواصل الاجتماعي.

وبمناسبة الحملة، قال الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي، نائب رئيس المفوضية الأوروبية جوزيب بوريل: “لم نتحدث لفترة طويلة بما فيه الكفاية عن الأزمة الحادة في اليمن.

وأضاف: “علينا معالجة هذا الصراع المنسي والتحدث عنه، لأننا نريد التحدث عن اليمن، والأهم من ذلك هو الاستماع إلى ما يقوله لنا اليمنيون.”

إقرأ أيضاً  السفير الأمريكي : لا حل عسكري للأزمة في اليمن

وخلال فعالية التدشين عبر الإنترنت، جددت الأمينة العامة لدائرة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي هيلجا شميت التأكيد على استعداد الاتحاد الأوروبي الوقوف إلى جانب اليمنيين: “لا يقتصر دعمنا لليمنيين في تلبية احتياجاتهم العاجلة وتحديات حياتهم اليومية فحسب، ولكننا ندعمهم أيضًا لبناء مستقبلهم.”

وشارك سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، هانز جروندبرج، تجاربه الشخصية أثناء زيارته لليمن: “لقد شاهدت خلال زياراتي لليمن دولة قوية ومرنة مستعدة لطي هذه الصفحة الحزينة من تاريخها وإلى الأبد”.

ويضم المعرض مجموعة من اللوحات والصور والأفلام للفنانين حكيم العاقل، عالية علي، سارة العولقي، زرياب الغابري وعبيد سالم.

مقالات مشابهة