fbpx

المشاهد نت

قوات تابعة للمجلس الانتقالي تنسحب من محافظة أبين إلى محافظة لحج

صورة ارشيفية

أبين – عصام علي محمد :

قال شهود عيان في محافظة أبين جنوب اليمن إن قوات المجلس الانتقالي في الجبهات تواصل انسحابها من جبهات الطرية والشيخ سالم تحت إشراف اللجنة العسكرية السعودية.

وأضاف الشهود لـ”المشاهد” أنه شوهد مايقرب من خمسة وعشرين طقماً عسكريًا محملة بالعتاد العسكري والجنود انسحبت من جبهة الطرية سالكة الطريق الرئيسي الواصل بين مدينتي زنجبار وجعار.

وأشار الشهود إلى أن آليات عسكرية شوهدت في الطريق الصحراوي باتجاه منطقة الحبيلين محافظة لحج مؤكدين أن ماتبقى من قوات المجلس الانتقالي انسحبت صباح اليوم من جبهات الطرية ـ الدرجاج ترافقها ثلاث مدرعات مصفحة تابعة للقوات السعودية تقل عددًا من القيادات العسكرية السعودية المشرفة على تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض.

إقرأ أيضاً  "الأحمر الصغير" إلى ربع نهائي "كأس العرب"
خاص لـ” المشاهد” انسحاب قوات الانتقالي من مناطق كانت تسيطر عليها في أبين

وقالت مصادر محلية في مدينة جعار إن القوات التي انسحبت وصلت بمرافقة اللجان العسكرية السعودية إلى مركز مديرية خنفر التي تبعد 14 كم شمال مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين.

ولقيت هذه الخطوات ارتياحاً لدى مواطنين استطلع آرائهم مراسل “المشاهد” اليوم في محافظة أبين، الذين عبروا عن سعادتهم لتوقف الحرب التي استمرت قرابة العام على المدخل الشرقي والشمال الشرقي من العاصمة زنجبار؛ والتي تسببت بتعطيل حياة أبناء محافظة أبين القائمة على النشاط الزراعي والسمكي وتسويق الثروات الحيوانية إلى المحافظات القريبة من أبين.

وكانت محافظة أبين قد شهدت مواجهات عسكرية بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي سقط فيها المئات من الضحايا بين قتيل وجريح.

مقالات مشابهة