مبادرة لإطلاق سراح جميع الأسرى

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة تعبيرية

صنعاء – عيسى هيال :

قال رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى الحوثيين عبد القادر المرتضى، اليوم الأربعاء ،إن جماعة الحوثي مستعدة لتنفيذ إجراء تبادل شامل لجميع الأسرى والمعتقلين ضمن مباردة أسمتها ” الكل مقابل الكل “.

ونقلت قناة المسيرة الناطقة باسم الحوثيين عن المرتضى قوله إن هذه المبادرة أطلقتها الجماعة في السابق.

وأشار القيادي الحوثي إلى أن اتفاق السويد يقضي بأن يكون هناك تبادلًا كاملًا، مضيفاً أنهم تواصلوا مع مكتب المبعوث الأممي بهدف وضع الآليات التنفيذية لإجراء تبادل شامل.

في ذات السياق اعتبر وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني تصريحات جماعة الحوثي عن تبادل كامل للأسرى حديثًا للاستهلاك السياسي والإعلامي.

وأكد الإرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) “أن جماعة الحوثي تهدف من وراء هذه التصريحات إلى تضليل أهالي أسراها وأنها تبذل جهودًا للإفراج عنهم”.

وأعلنت الحكومة اليمنية، مساء الثلاثاء، جاهزيتها لإنجاز صفقة تبادل للمحتجزين مع جماعة الحوثي وفقًا لمبدأ الكل مقابل الكل.

إقرأ أيضاً  سفن نفطية تصل ميناء الحديدة

وقال رئيس الوفد الحكومي في مفاوضات تبادل الأسرى، هادي هيج، في تغريدة على موقع “تويتر” رصدها “المشاهد” نعلن جاهزيتنا للقيام بصفقة الكل مقابل الكل بمناسبة قدوم شهر رمضان.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد أعلنت استعدادها تسهيل أية عملية تبادل للمحتجزين، في حال اتفقت الأطراف اليمنية حول الإفراج عنهم.

وفي شهر فبراير الفائت أعلن المبعوث الاممي مارتن غريفيث انتهاء جولة مفاوضات تدعمها الأمم المتحدة لتبادل الأسرى بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي في العاصمة الأردنية عمان معرباً عن خيبة أمله لانتهاء جولة المشاورات، دون اتفاق.

يذكر أن الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي نجحت في أكتوبر الماضي في إتمام أكبر صفقة لتبادل الأسرى منذ بدء الحرب شملت الإفراج عن 1056 معتقلاً وأسيراً من الطرفين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة