30 منظمة تدعو إلى إنقاذ حياة السكان من كورونا في تعز

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
مستشفي بمدينة تعز - المشاهد

تعز – محمد فارع :

دعت 30 منظمة محلية اليوم، في اليمن، منظمة الصحة العالمية، وبعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن، ومكتب المبعوث الأممي في اليمن، والصليب الأحمر الدولي، ومنظمة أطباء بلا حدود، وكل المنظمات الإقليمية والدولية العاملة في المجال الإنساني في اليمن، إلى إيلاء أقصى درجات الاهتمام بالوضع الإنساني في تعز والاستجابة السريعة والفورية لإنقاذ حياة السكان في مدينة تعز.

وأضاف بيان صادر عن المنظمات حصل عليه “المشاهد”: أنه من الضروري إدارة صعوبة الوضع والعمل على إنعاش الوضع الصحي في محافظة تعز في ظل ماتعيشه من حرب.

وأشار البيان إلى أن هناك غيابًا كاملًا لدور عشرات المنظمات الإقليمية والدولية العاملة في اليمن، وشبه غياب لدور منظمة الصحة العالمية وأطباء بلا حدود والصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر الإماراتي والقطري، ومركز سلمان للإغاثة، فضلاً عن غياب دور مكتب المبعوث الأممي وتجاهل بعثة الاتحاد الأوروبي في محافظة تعز.

وأوضح البيان أن الوضع الصحي في محافظة تعز يتطلب الشروع بحشد التمويل كضرورة ملحة ووجودية، حسب وصف البيان.

ولفت البيان إلى أن التمويل لمواجهة كورونا بعيدًا عن وضع سياسات واتباع مقاربة شاملة للأزمة بجميع أبعادها، يعتبر جهدًا بلا جدوى.

إقرأ أيضاً  استمرار تقدم القوات الحكومية غرب مدينة تعز

وأضاف البيان أن أبناء محافظة تعز “بحكم المحاصرين في مساكنهم وأحيائهم، نتيجة استمرار قطع الطرقات وإغلاق الممرات الرابطة بين المديريات داخل المحافظة، وبين المحافظة والمحافظات اليمنية الأخرى”.

واقترحت المنظمات الموقعة على البيان: توفير اختبارات فحص كورونا، وتأمين الأدوية والعلاج والحجر للجميع مجاناً، دون تمييز بسبب المنطقة لجغرافية أو الانتماء السياسي أو العمر، وتأمين الأجهزة واللوازم الطبية في جميع مديريات تعز بشكل عادل وتوفير حماية للسجناء والموقوفين، من خلال اتباع كل السبل الوقائية لحماية السجون من انتشار الوباء، والضغط لتخفيف أعداد المسجونين من خلال التسريع بإجراءات إخلاء السبيل.

وإعداد آلية تنسيق وتوحيد الجهود بين الفاعلين على المستوى المحلي، بحيث يعطى المجتمع المدني دوراً فاعلاً في الرقابة والمشورة والوصول للبيانات والمعلومات الدقيقة لمتابعة الوضع في تعز

يشار إلى أن فيروس كورونا في الموجة الثانية انتشر بشكل كبير وحصد الكثير من الأرواح بالإضافة إلى المئات من المصابين خلال الشهر الماضي وشهر أبريل الجاري.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة