fbpx

المشاهد نت

الجريمة المنسية.. تقرير يكشف انتهاكات التعليم باليمن

TOPSHOT - A Yemeni school girl stands outside a school on March 16, 2017, that was damage in an air strike in the southern Yemeni city of Taez.The conflict in Yemen, which escalated with the intervention of the Saudi-led coalition two years ago, has more than doubled the number of children deprived of schooling to some 3.5 million, threatening the future of a whole generation in the impoverished country. / AFP PHOTO / Ahmad AL-BASHA (Photo credit should read AHMAD AL-BASHA/AFP/Getty Images)

عدن : صلاح بن غالب :

كشف تقرير صادر عن المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) مساء أمس الأحد عن تزايد حالات الانتهاكات ضد التعليم في اليمن منذ بداية الحرب منتصف 2015 حتى نهاية 2020.

وذكر التقرير الذي حَملَ عنوان (الجريمة المنسية) رصده “المشاهد”: أنه رصد 5938 حالة انتهاك ضد المؤسسات التعليمية بالبلاد، منها 49 حالة قصف للمدارس، محملًا جماعة الحوثي مسؤولية تفجير 21 مدرسة، بينما 14 مدرسة قصفت بطيران التحالف العربي و5 مسؤولية القوات الحكومية والفصائل المحسوبة عليها.

وأضاف التقرير : بأن 1579 معلمًا قتلوا منذ بداية الحرب فيما أصيب 2624 كما تم تسريح 286 من وظائفهم من قبل جماعة الحوثي محملًا إياها مانسبته 80% و15% التحالف و5% جماعات متطرفة في عدن وتعز.

وأما حالة الاعتقالات والإخفاء القسري وتهجير المعلمين فرصد 621 حالة، منها 36 حالة إخفاء قسري و142 تهجير قسري محملًا الحوثي بنسبة 70% وقوات المجلس الانتقالي نسبة 25% والحكومة اليمنية 5%.

ولفت التقرير : بأن جماعة الحوثي جندت 211 طفلًا خلال 2020 فقط من محافظتي صنعاء عمران، وهناك العشرات من حالات تجنيد الأطفال في صفوف القوات المشتركة في الساحل الغربي الموالية للحكومة اليمنية.

إقرأ أيضاً  مواجهات مسلحة شرق تعز

كما وثق التقرير 22 حالة تحويل المدارس إلى ثكنات عسكرية وسجون منها 14 تقع في نطاق جماعة الحوثي والمتبقية تقع في نطاق الحكومة اليمنية.

أما في صفوف الطلاب فإن المركز رصد 500 حالة قتل في محافظة تعز بسبب القصف العشوائي للحوثي على المدارس والتجمعات السكانية بالمحافظة.

واتهم التقرير : جماعة الحوثي بتغيير المناهج الدراسية بما يخدم نشر أفكارهم السلالية والطائفية والتحريضية المذهبية بشكل ممنهج في 12 محافظة تقع تحت سيطرتها، بالإضافة لإجبار الطلاب على دفع رسوم مقابل تعليمهم بعد استمرار توقيف رواتب أكثر من 170 ألف معلم ومعلمة في المحافظات التي تخضع لسيطرة الجماعة بالرغم من مقدرة الجماعة دفع المرتبات إلا أنها تصرف المبالغ الطائلة في الدعم الحربي للجبهات.

اختتم التقرير: بأن الحرب في اليمن تسبب في خروج التعليم عن التقييم العالمي لجودة التعليم وفقًا لمؤشرات جودة التعليم الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا.

وتشير آخر الإحصائيات لمنظمة اليونيسف العالمية إلى حرمان 4.5 مليون طفل باليمن بسبب الحرب في البلاد.

مقالات مشابهة