fbpx

المشاهد نت

الحوثيون يعلنون عن عدد الملتحقين بمراكزهم الصيفية

صنعاء – محمد شرف :

تواصل جماعة الحوثي اقامة المراكز الصيفية للشباب للأطفال في مناطق سيطرتهم ، من أواخر مايو المنصرم.

وأعلن قيادي حوثي، أمس، عن عدد الملتحقين بالمراكز الصيفية التي دشنتها الجماعة في المناطق التي تسيطر عليها.

وقال القيادي في الجماعة حسين العزي، في تغريدة على حسابه في تويتر، إن عدد الملتحقين بالمراكز الصيفية وصل إلى 620 ألفًا من الشباب والأطفال.

وأكد العزي أن عدد الملتحقين زاد عن المتوقع بواقع 220 ألف ملتحق، مشيرًا إلى أن القدرة الاستيعابية للمراكز التي افتتحتها الجماعة حالت دون استيعاب المزيد.

وكان مراقبون وتربويون حذروا من قيام الحوثيين بافتتاح مراكز صيفية للأطفال والشباب، بغرض تعبئتهم طائفيًا لضمان إلحاقهم لاحقًا في صفوف مقاتلي الجماعة.

وأمس نشر الصحفي بسيم الجناني صورًا، على حسابه في تويتر، قال إنها لنشاط نفذه أحد المراكز الصيفية في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة شملت “زيارة مقابر قتلى الحوثي وتعليم الطلاب على حفر القبور”، مؤكدًا أنها انشطة تهدف لغرس ثقافة القتال لدى هؤلاء الأطفال تمهيدًا لرفدهم بالجبهات.

إقرأ أيضاً  مقتل جندي وإحراق طقم عسكري في الضالع

وحذرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا، من المخاطر الكارثية لإقامة جماعة الحوثي المدعومة من إيران مئات المعسكرات في العاصمة المختطفة ‎صنعاء وباقي المناطق الخاضعة لسيطرتها تحت غطاء “المراكز الصيفية”.
 
وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني في تصريح سابق لوكالة الأنباء الحكومية “سبأ” إن مليشيا الحوثي تستخدم ما تسميها “المراكز الصيفية” لاستدراج واستقطاب الأطفال وطلبة المدارس، وتعبئتهم بالأفكار الطائفية المستوردة من إيران، وتجنيدهم والزج بهم في مختلف جبهات القتال‏.

مقالات مشابهة