fbpx

احتجاج شعبي في تعز مع أسرة “عصام الحرق”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – فاروق محمد :

نظم المئات اليوم في مدينة تعز الواقعة تحت سيطرة القوات الحكومية وقفة احتجاجية على مقتل 5 أشخاص من أسرة عصام الحرق قبل يومين في منطقة عمد بمديرية المظفر.

واحتشد المحتجون صباح اليوم أمام منزل أسرة الحرق في منطقة عمد، ورددوا هتافات تطالب بمحاكمة قتلة أسرة الحرق، والإفراج عن اثنين من الأسرة مازالوا مختطفين من قبل أفراد مسلحين من القوات الحكومية من أقارب ماجد الأعرج.

وأظهرت فيديوهات تحقق “المشاهد” من صحتها نساء من أسرة الحرق يناشدون السلطة المحلية والمجتمع من أجل إنصافهم، قوبلت هذه الفيديوهات والمناشدات بالتعاطف الواسع في مواقع التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بشكل عاجل بالقبض على بقية الأفراد الذين شاركوا في الاعتداء على منازل أسرة الحرق وقتل واختطاف أفراد من أسرته.

وحتى الآن لم تتخذ السلطة المحلية إجراءات أمنية رادعة للقبض على المتهمين بالقتل وترويع اسرة عصام الحرق، وهم معروفون للجهات الأمنية، حسب مصدر في الأمن اشترط عدم ذكر اسمه ومعظمهم أفراد في ألوية عسكرية تابع لمحور تعز.

إقرأ أيضاً  طارق صالح: قواتنا لن تكون خارج إطار "الشرعية"

وحاول مراسل “المشاهد” التواصل مع مسؤولين في الأمن للحصول على معلومات عن ما حدث، وهل هناك إجراءات للقبض على الجناة لكن لم يتجاوب أحد.

وتعيش مدينة تعز حالة من الغليان الشعبي ضد السلطة المحلية والأمن وقيادة المحور بسبب ضعف أدائهم في ضبط الأمن وإيقاف حالة الانفلات والفوضي الأمنية التي يقودها نافذون مسلحون أغلبهم عسكريون.

وماجد الأعرج هو أحد أفراد اللواء 17مشاة التابع لقيادة محور تعز، والذي قتل في الاشتباكات مع أسرة عصام الحرق بعد محاولة الأخير، حسب مصادر محلية الاعتداء على أرضية تتبع أسرة عصام الحرق في منطقة عمد فقام افراد تيبعون بقتل 5 من افراد اسرة عصام الحرق واختطاف اثنين ومداهمة المنازل وترويع النساء والاطفال واضط.ر الكثير منهم الى مغادرة منازلهم .

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة