fbpx

الخارجية العمانية: تفاؤل بدفع العملية السياسية في اليمن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

مسقط ـ فاطمة العنسي :

أعربت الخارجية العمانية، مساء الأحد، عن تفاؤلها بدفع العملية السياسية قدمًا في اليمن.

وقال وزير الخارجية العماني، بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي، خلال مقابلة مع قناة العربية على اقتراب استئناف المحادثات السياسية، قائلًا: “نحن قاب قوسين من دفع العملية السياسية اليمنية”.

وأضاف: “لدينا قناعات قوية بوقف الحرب اليمنية ودفع المسار السياسي”، معتبرًا أن من واجب بلاده مساعدة اليمن على الاستقرار.

وأكد الوزير العماني، أن سلطنة عمان تسعى إلى تقريب وجهات النظر في الأزمة اليمنية، قائلًا “دورنا في الأزمة هو المساعدة، والحوثيون لم يرفضوا الجهود العمانية”.

لافتًا إلى وجود تنسيق مستمر وجيد وإيجابي، بحسب وصفه، مع المبعوثين الأميركي والأممي إلى اليمن، موضحًا أن هناك تطابقًا في وجهات النظر حول ما يجب فعله، ما يشكل عاملًا مساعدًا على حلحلة العقد.

إقرأ أيضاً  الحوثيون: دعوة أمريكا وبريطانيا لحل سلمي "نفاق سياسي"

ومنوهًا أن المملكة السعودية وسلطنه عمان تمثلان ثقلًا وعمقًا استراتيجيًا متبادلًا بحكم موقعهما الجغرافي، وباعتبارهما دولتين متجاورتين، مضيفًا أن ما يميز العلاقة بين الطرفين منذ عقود، هو وجود احترام وثقة كبير متبادلة على مستوى القيادة والحكومة والشعبين.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان مجددًا خلال مؤتمر صحافي مع نظيره النمساوي، ألكسيندر شالينبرغ، الأحد، في الرياض بأن المملكة قدمت في مارس الماضي مبادرة لوقف إطلاق النار في اليمن.

يشار إلى أن الوزير السعودي كان عرض قبل أشهر عدة مبادرة وقف النار هذه، وإنهاء الحرب في اليمن، تحت إشراف الأمم المتحدة.

كما أوضح في حينه أن المبادرة تشمل أيضاً إعادة فتح مطار صنعاء والسماح باستيراد الوقود والمواد الغذائية عبر ميناء الحديدة واستئناف المفاوضات السياسية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة