fbpx

الانتقالي يعلن حالة الطوارئ في عدن

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

عدن – فرح رشيد

أعلن رئيس المجلس الانتقالي، اللواء عيدروس قاسم الزبيدي حالة الطوارئ في مدينة عدن (جنوب اليمن).

ودعا الزبيدي في كلمة بثتها قناة عدن المستقلة، التابعة للمجلس، قوات الانتقالي إلى “الضرب بيد من حديد” لكل من تسول له نفسه زعزعة الأمن والاستقرار. 

يأتي إعلان رئيس المجلس الانتقالي لحالة الطوارئ في عدن، على وقع اضطرابات ومظاهرات شعبية واسعة، تشهدها المدينة ومدن محافظات جنوب اليمن، منذ أيام؛ احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية.

وخلفت الاحتجاجات التي قوبلت بقمع من قوات الانتقالي، قتيل واحد في عدن، بالإضافة إلى نحو11 مصابا على الأقل، خلال الأيام الماضية.

كما أعلن الزبيدي التعبئة العامة لأجل التصدي لأي تقدم لجماعة الحوثي، على حدود المحافظات الجنوبية، وفق وصفه.

وقال رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي، خلال الكلمة المتلفزة: إن حالة الطوارئ سيسري العمل بها ابتداء من اليوم الأربعاء.

إقرأ أيضاً  ذمار: الحوثيون يفرضون رسوما على "التراب"

وأضاف: نهيب بقواتنا الأمنية للضرب بيدٍ من حديد على كل من تسول له نفسه زعزعة الأمن والاستقرار، وإثارة البلبلة والقلاقل.

ودعا رجال المقاومة الجنوبية وكافة أبناء المحافظات الجنوبية إلى التعبئة العامة، والاستعداد لرفد الجبهات القتالية بالرجال والمال والعتاد، للتصدي لهذه لجماعة الحوثي ومواجهتها بكل قوة وبسالة، بحسب قوله.

وطالب الزبيدي ما أسماها “المسلحة الجنوبية” وكافة تشكيلاتها برفع درجة الجاهزية القتالية، ورفع حالة الاستنفار إلى أقصى درجة، والاستعداد لتنفيذ المهام القتالية دفاعاً عن الأرض والعرض والدين والهوية، وحشد كل الطاقات لمواجهة القوات الحوثية وأي تهديدات ومخاطر أخرى.

وكانت قوات جماعة الحوثي قد شنت هجمات على مناطق حدودية بمحافظة أبين، والقريبة من عقبة ثرة، مدعومة بتوسعها في محافظة البيضاء المحاذية لأبين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة