fbpx

حزب يمني يحمل قيادات حوثية مسؤولية إعدام تسعة مواطنين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
جماعة تعدم تسعة أشخاص من ابناء محافظة الحديدة

تعز – وهب العواضي :

حمل حزب الإصلاح اليمني بمحافظة الحديدة، اليوم الأحد، أربعة قيادات من جماعة الحوثي مسؤولية إعدام تسعة متهمين بقتل الرئيس السابق للجماعة صالح الصماد.

وقال الحزب في بيانٍ اطلع عليه “المشاهد” إن زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي، ومحمد علي الحوثي، ومهدي المشاط، وعلي أبو الحاكم، يتحملون مسؤولية إعدام التسعة المتهمين من أبناء تهامة بمدينة الحديدة.

وأضاف البيان أن القضاة الذين أداروا تلك المحاكمة التي وصفها “بالهزلية” يتحملون المسؤولية أيضًا، داعيًا كل الجهات المعنية في الداخل والخارج إلى ملاحقتهم قضائيًا باعتبارهم “مجرمي حرب”، حد وصف البيان.

إقرأ أيضاً  بدء أعمال الملتقى القبلي اليمني في الأردن لبحث وقف الصراع

ووجه البيان دعوة للمجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته الأخلاقية والقانونية والإنسانية إزاء الانتهاكات المروعة التي تمارسها جماعة الحوثي، وإيقاف سلوكها “الإجرامي” وسرعة الإفراج عن مئات المختطفين والمخفيين قسرًا.

وكانت جماعة الحوثي قد أعلنت، أمس السبت، عن إعدام 9 متهمين بالاشتراك في قتل قائدها والرئيس السابق لما يسمى “المجلس السياسي الأعلى” صالح الصماد، بغارة جوية للتحالف العربي استهدفت موكبه في مدينة الحديدة عام 2018.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة