fbpx

مأرب.. نزوح 8 آلاف أسرة خلال شهرين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
تزايد عدد النازحين في مأرب - صورة أرشيفية

مأرب -محمد عبدالله – صلاح بن غالب:

أعلنت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في محافظة مأرب (شمال شرق اليمن)، الإثنين، نزوح أكثر من 8 آلاف أسرة من مديريات جنوبي المحافظة خلال الشهرين الماضيين، جراء تصاعد القتال بين القوات الحكومية والحوثيين.

وقال تقرير صادر عن الوحدة التنفيذية وصل “المشاهد” نسخة منه، إنه منذ مطلع سبتمبر الماضي “لم تتوقف الأعمال العدائية للحوثيين على الآمنين” في المديريات الواقعة جنوب مأرب.

وأوضح التقرير أنه جراء استمرار هذه الأعمال العدائية للحوثيين نزحت 8 آلاف و88 أسرة من مديريات (رحبة -الجوبة – العبدية – حريب – صرواح).

ولفت التقرير إلى أن عدد أفراد هذه الأسر يبلغ 54 ألفًا و502، مشيرًا إلى أن هذا الوضع الإنساني يحدث “في ظل تردي وضع الاستجابة وبطئها من قبل شركاء العمل الانساني، واتساع فجوة الاحتياجات الإنسانية في كافة المجالات الأساسية”.

إقرأ أيضاً  نصف المعلمين في اليمن يعملون في الشوارع لإطعام أسرهم

في ذات السياق قال مدير الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة مأرب سيف ناصر مثنى لـ”المشاهد” إن أغلب موجة النزوح كانت خلال أكتوبر /تشرين الأول نظراً للتصعيد الحوثي في المديريات الجنوبية للمحافظة.

لافتاً بأن لا شيء يلوح بالأفق من استجابة من قبل المنظمات الداعمة في المجال الإنساني جراء موجة النزوح الحاصل مؤخراً.

وأطلق مثنى نداءً عبر “المشاهد” للحكومة والمجتمع الدولي والمنظمات الأممية إلى تحمل مسؤوليتهم الإنسانية في حماية المدنيين والنازحين والاستجابة العاجلة والطارئة لاحتياجاتهم الضرورية والمنقذة للحياة في كافة المجالات الإنسانية.

ومنذ الشهرين الماضيين حققت جماعة الحوثي تقدمًا عسكريًا في السيطرة على مديرية العبدية منتصف أكتوبر /تشرين الماضي بعد حصار خانق استمر لأكثر من شهر، بينما تستمر المواجهات العسكرية بين مسلحي الجماعة والقوات الحكومية بين كر وفر في مديرية الجوبة وفي مناطق أخرى بأطراف المحافظة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة