fbpx

غضب يمني عقب الاعتداء على لاعب ناشئ

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

متابعة – عمرو عبدالنور

أثار الإعتداء الذي تعرض له لاعب المنتخب اليمني للناشئين، غضبا واستياءً كبيرين لدى رواد ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي في اليمن.

وكان أحد أفراد الطاقم التدريبي والإداري لمنتخب سوريا للناشئين، لؤي عثمان، قد أقدم على الإعتداء على اللاعب اليمني، سعيد الشعبان، قبيل انتهاء مباراة نصف نهائي بطولة غرب آسيا، في مدينة الدمام السعودية.

واظهر فيديو مُتداول قيام مساعد مدرب المنتخب السوري، بالإعتداء على لاعب المنتخب اليمني، اثناء مشاداة كلامية بين لاعب المنتخب اليمني واحد لاعبي المنتخب السوري.

وأصدر الاتحاد السوري لكرة القدم بياناً، عبّر فيه عن رفضه لتصرفات مساعد مدرب الناشئين السوري، موجهاً بإيقافه، ومنعه من حضور ومرافقة المنتخب السوري.

كما عبّر المرصد السوري للكرة عن استنكاره الشديد، لحادثة الإعتداء التي تعرض لها لاعب المنتخب اليمني، مطالباً بمعاقبة المُعتدي، وفق قوانين الإتحاد الدولي لكرة القدم.

إقرأ أيضاً  ابنة "إيرلو" تتهم السعودية بقتل والدها

وكان الإداري في الجاهز التدريبي لناشئي سوريا، قام “بلطم” اللاعب سعيد العولقي بعد دخول هذا الأخير في مشادة مع لاعب منتخب سوريا على خط تماس الملعب.

وعاقب حكم المباراة الإداري السوري بالطرد بالكرت الأحمر، كما توقع رياضيون أن يبادر اتحاد غرب آسيا بمعاقبة الإداري لؤي عثمان على ما بدر منه.

وفاز منتخب ناشئي اليمن على نظيره السوري بنتيجة 2 – 1 متأهلا بذلك إلى المباراة النهائية لبطولة غرب آسيا لكرة القدم، ومن المقرر أن يلاقي المنتخب اليمني نظيره السعودي في نهائي البطولة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة