fbpx

وزارة الصحة : هناك تنسيق لرصد الحالات المصابة بكورونا في مناطق الحوثي

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في عدن - المشاهد

عدن – بديع سلطان :


قالت المتحدثة الرسمية باسم اللجنة الوطنية العليا للطوارئ ومواجهة جائحة كورونا، الدكتورة إشراق السباعي: إن وزارة الصحة اليمنية ستعيد فتح مراكز العزل الصحي، بعد انتهاء فترة عمل المنظمة المسيرة للمراكز.

وأضافت السباعي في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الثلاثاء، في عدن، وحضره مراسل “المشاهد” أن الوباء لم ينتهِ بعد، وما زالت التوقعات تشير إلى إمكانية عودته، رغم انخفاض عدد الإصابات مقارنةً ببداية الجائحة.

وأشارت المتحدثة باسم لجنة مواجهة كورونا إلى أن عدد الحالات المبلغ عنها والمسجلة في بلادنا منذ بدء الجائحة وصلت إلى 1691، شفيت منها 833 حالة، فيما بلغت الوفيات 483 حالة.

ولفتت إلى أن الكوادر الصحية المحلية قادرة على إدارة مراكز العزل، وتحديداً في الوضع الحالي، بعد أن تم امتصاص صدمة الجائحة، ومعرفة أساليب التعامل مع الحالات المصابة أو المشتبه بها.

واتهمت السباعي جماعة الحوثي انها تعمل على تضليل الرأي العام المحلي والدولي، وتقوم بإخفاء الكثير من الإصابات بفيروس كورونا، في ظل صمت المبعوث الأممي إلى اليمن والمنظمات الدولية.

إقرأ أيضاً  اجتماع في حضرموت يناقش قضايا تتعلق بالتراث

وكشفت الدكتورة السباعي عن وجود قنوات تواصل وتنسيق مع أطباء ومختصين برصد وتوثيق الحالات المصابة في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثي، بالإضافة إلى وجود 132 فرقة ترصد في المحافظات المحررة.

وتحدثت المتحدثة باسم لجنة الطوارئ عن رصد إصابة لأحد الأطفال بفيروس كورونا، في مستشفى عدن الألماني، وتكفل وزير الصحة اليمني حينها بعلاجه، إلا أن الطفل فارق الحياة بسبب الفيروس.

كما تحدث في المؤتمر الصحفي مدير عام مكتب الصحة في محافظة عدن، الدكتور علي عبدالله صالح، الذي أكد ثقته في الكوادر المحلية لإدارة وتسيير مراكز العزل الصحية الخاصة بكورونا.

وأكد أن المنظمات الدولية كأطباء بلا حدود أدارت مراكز العزل بحسب اتفاقية مزمنة لمدة ثلاثة أشهر مع وزارة الصحة، وتمت الاستفادة من خبرات تلك المنظمات ونقلها للأطباء المحليين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة