fbpx

المشاهد نت

10,437 انتهاك للممتلكات الخاصة خلال الحرب

مأرب – محمد شرف

رصدت منظمة حقوقية ارتكاب أطراف الصراع في اليمن، ما يزيد عن عشرة آلاف انتهاك بحق الممتلكات الخاصة، منذ اندلاع الحرب أواخر العام 2014.

وأعلنت منظمة رايتس رادار لحقوق الإنسان في العالم العربي ومقرها أمستردام بهولندا، إنها وثّقت 10,437 حالة انتهاك للممتلكات الخاصة، خلال فترة الحرب الممتدة بين 2014 و 2019، ارتكبتها أطراف الصراع المختلفة في 20 محافظة يمنية.

وقال تقريرٍ حقوقي، أصدرته المنظمة اليوم، أن جماعة الحوثي تتصدر قائمة المنتهكين للممتلكات الخاصة في اليمن، حيث ارتكبت 9109 حالة انتهاك من إجمالي الانتهاكات، يليها التحالف العربي بقيادة السعودية بارتكاب  695 حالة انتهاك.

وبحسب التقرير الذي اعتمدت فيه المنظمة على فريق رصد ميداني فإن تشكيلات مسلحة خارج نطاق القانون، تتمثل في القوات العسكرية المدعومة من الإمارات وتشمل قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، وقوات العمالقة، وحراس الجمهورية في الساحل الغربي، إضافة لقوات أبو العباس بمحافظة تعز، ارتكبت 303 حالة انتهاك، إضافة إلى 152 حالة انتهاك ارتكبها مسلحون مجهولون، و39 انتهاكاً قام به مسلحون ينتسبون لتنظيم القاعدة، بينما ارتكبت القوات الحكومية 125 حالة انتهاك، كما ارتكبت قوات أمريكية 14 انتهاكاً لممتلكات خاصة.

وبحسب راصدي رايتس رادار فإن الانتهاكات التي تم رصدها وتوثيقها تنوعت بين تدمير وإتلاف كلي وجزئي لممتلكات خاصة بعدد 5534 حالة انتهاك، واقتحام ومداهمة لممتلكات خاصة بعدد 3045 حالة، إضافة لنهب وسلب واستيلاء على ممتلكات خاصة بعدد 1858 حالة.

وفقاً لما رصدته رايتس رادار، فإن محافظة تعز تصدرت المحافظات بالانتهاكات بعدد 2566، بحسب النطاق الجغرافي، تليها محافظة عدن بعدد 1004 حالة انتهاك، ثم محافظة الحديدة ثالثاً بعدد 886 حالة انتهاك، وفي المرتبة الرابعة جاءت محافظة صنعاء بـ841 حالة انتهاك، تليها أمانة العاصمة صنعاء 838 حالة انتهاك، ومن ثم محافظة البيضاء 760 حالة انتهاك.

إقرأ أيضاً  تحذيرات من انعدام الأمن الغذائي باليمن

ودعت المنظمة؛ الأمم المتحدة لإلزام أطراف النزاع بإيقاف الحرب فوراً، والعودة إلى الحوار والتفاوض، والضغط عليهم بتطبيق القرارات الدولية الصادرة من مجلس الأمن، وإلزامهم باحترام القوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، خصوصاً ما يتعلق باحترام وحماية الممتلكات الخاصة، وضمان عدم تجريد أحد من ملكه تعسفياً خارج نطاق القانون بأي حالٍ من الأحوال.

ودعت رايتس رادار الأمم المتحدة لإدانة كافة الانتهاكات التي طالت المدنيين وممتلكاتهم الخاصة، وبضرورة الزام أطراف الصراع بإحالة مرتكبي تلك الانتهاكات إلى القضاء لمحاسبتهم ومعاقبتهم وفقاً للقانون.

كما دعت المنظمة جماعة الحوثي إلى إيقاف الحرب والعودة إلى الحوار والتفاوض، والتوقف الفوري عن الانتهاكات المتعلقة بحقوق الإنسان، وتوفير الحماية اللازمة للممتلكات الخاصة، فضلاً عن احترام وحماية الممتلكات الخاصة، وعدم استهدافها أثناء النزاعات المسلحة.

وطالبت المنظمة جماعة الحوثي بضرورة احترام القوانين الوطنية والدولية والمواثيق والمعاهدات الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، واحترام وحماية المواطنين وممتلكاتهم الخاصة وعدم استهدافها أثناء الصراعات المسلحة، والعمل على تعويض كل من تضررت أو دمرت ممتلكاته الخاصة التعويض العادل.

وبالمثل؛ دعت رايتس رادار الحكومة اليمنية لإيقاف الحرب والعودة إلى الحوار والتفاوض، والحرص على وقف كافة الانتهاكات المتعلقة بحقوق الإنسان، وتوفير الحماية اللازمة للممتلكات الخاصة، وعدم استهدافها أثناء الصراعات.
وطالبتها بتفعيل القوانين الوطنية للحد من انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، لا سيما الانتهاكات المتعلقة بالممتلكات الخاصة، والتحقيق مع مرتكبيها وإحالتهم إلى القضاء وتعويض كل المتضررين تعويضًا عادلًا.

مقالات مشابهة