fbpx

المبعوث الأمريكي يناقش مع الحكومة تعزيز فرص السلام

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

الرياض ـ فاطمة العنسي :

التقى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اليوم الأحد، المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيموثي ليندركينج، و سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن كريستوفر هنزل، لمناقشة مستجدات الأوضاع السياسية والعسكرية في اليمن، بالإضافة إلى فرصة إنجاح المبادرة السعودية، في مقر إقامته في العاصمة السعودية الرياض.

وأكد هادي دعمه للمبعوث الأمريكي في جهوده الرامية إلى تحقيق السلام، وأضاف “للأسف لم تلتزم جماعة الحوثي ومن خلفها إيران بمساعي السلام في مختلف المحطات وآخرها اتفاق ستوكهولم بل تمادت في تهديداتها لاستهداف الأبرياء وحصار مأرب بالصواريخ الإيرانية والمسيرات لقتل النازحين في مخيماتهم”، وفق وكالة سبأ الشرعية.

من جانبه ثمن المبعوث الأمريكي جهود هادي وحكومته على مواقفه الواضحة تجاه السلام الذي ينشده الشعب اليمني مؤكدًا دعم الولايات المتحدة للحكومة الشرعية.

وقال “يسعدنا أن نضعكم أمام الجهود التي تبذل لإحلال السلام وفقًا للمبادرة السعودية والتي نأمل لها النجاح لمصلحة الشعب اليمني، بما يفضي لإيقاف الحرب بالتعاون مع شركائنا جميعاً بما يحفظ وحدة اليمن وأمنه واستقراره وبالتعاون مع جهود المبعوث الأممي”.

إقرأ أيضاً  جهود حكومية لتوسيع خدمات "عدن نت"

وفي سياق متصل، ناقش وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، اليوم، مع المبعوث الأمريكي تيموثي ليندركينج، تطورات الوضع في اليمن، بالإضافة إلى سبل إنجاح المبادرة السعودية والجهود الدولية الرامية لإيقاف الحرب وتحقيق السلام.

وأكد بن مبارك أن الدعم والاستجابة للمبادرة السعودية خطوة مهمة نحو تحقيق السلام المستدام في اليمن، لافتًا إلى حرص الحكومة اليمنية على إنهاء الحرب في اليمن.

وثمن المبعوث الأمريكي من جانبه، استعداد الحكومة اليمنية للالتزام بوقف إطلاق النار والدخول في العملية السياسية، وإعطائها الأولوية للوضع الإنساني، مؤكدًا سعي بلاده للدفع قدمًا بعملية السلام في اليمن في إطار الجهود التي تقودها الأمم المتحدة، وبالتزامها بأمن واستقرار اليمن.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة