fbpx

مستجدات المواجهات العسكرية في البيضاء والجوف ومأرب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة أرشيفية

مأرب- محمد شرف :

توسعت رقعة المواجهات العسكرية في محافظات البيضاء والجوف ومأرب، وسط وشمال شرق اليمن، مع دخول قبائل الجوف على خط الصراع المتصاعد بين القوات الحكومية والحوثيين.

وفي محافظة البيضاء، وسط اليمن، تواصلت المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية والحوثيين لليوم السادس على التوالي، وسط استمرار تقدم القوات الحكومية.

وبالتزامن، تخوض قبائل محافظة الجوف مواجهات عنيفة مع الحوثيين، بعد سيطرتها صباح اليوم الأربعاء على مديرية الحزم، عاصمة المحافظة، وأسر قائد قوات الحوثيين فيها.

محافظة مأرب، شهدت هي الأخرى تجددًا للمواجهات العسكرية بين القوات الحكومية والحوثيين، في جبهات شمال غرب مأرب، وسط غارات جوية مركزة استهدفت مواقع الحوثيين في مديرية صرواح غربي المحافظة.

هجمات متبادلة في البيضاء

مصدر عسكري في جبهة الزاهر، جنوب محافظة البيضاء، أكد لـ”المشاهد” تمكن القوات الحكومية من صد هجومٍ للحوثيين على مواقعها على الأطراف الشمالية الشرقية لمديرية الزاهر، وشن هجوم معاكس، تمكنت خلاله من التوغل في مديرية البيضاء عاصمة المحافظة.

وقال المصدر إن القوات الحكومية سيطرت على منطقتي العادية آل مظفر و آل عبيد جنوب غرب مديرية البيضاء عاصمة المحافظة، إثر هجوم واسع لا يزال مستمرًا حتى اللحظة.

وفي جبهة الصومعة، جنوب شرق البيضاء، صدت القوات الحكومية هجومًا جديدًا للحوثيين على مواقعها شمال غرب مديرية الصومعة صباح اليوم الأربعاء.

مصدر عسكري في جبهة الصومعة أكد تمكن القوات الحكومية من صد الهجوم الذي شنه الحوثيون اليوم، في إطار عمليتين عسكريتين أعلن الحوثيون عن تنفيذهما لاستعادة المواقع التي خسروها في البيضاء.

وبالتزامن تواصلت المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية والحوثيين في جبهة ناطع غرب محافظة البيضاء.

وأكد مصدر عسكري في مديرية ناطع، استمرار المواجهات التي اشتعلت أمس بين القوات الحكومية والحوثيين وسط استمرار تقدم القوات الحكومية نحو منطقة ذي ناعم القريبة من مركز محافظة البيضاء.

إقرأ أيضاً  غروندبرغ: الحلول الجزئية لن تؤدي إلى سلام مستدام في اليمن

اشتباكات في الجوف

سيطر مسلحو قبائل الجوف، صباح اليوم، على أجزاء من مديرية الحزم، عاصمة محافظة الجوف شمال شرق اليمن، بعد تمكنهم من طرد الحوثيين منها.

وقال مصدر محلي في الجوف، إن مسلحي قبائل ذو حسين دهم، سيطروا على المجمع الحكومي وأجزاء واسعة من مديرية الحزم عاصمة محافظة الجوف، في انتفاضة قبلية ضد تواجد الحوثيين في المحافظة.

المصدر أوضح أن القبائل هاجمت مواقع الحوثيين وخاضت اشتباكات واسعة معهم منذ ساعات الصباح الأولى اليوم الأربعاء، على خلفية اعتقال الحوثيين شيخًا قبليًا والحكم بإعدامه.

وكانت قبائل ذو حسين ودهم طالبت الحوثيين، مطلع الأسبوع، بسرعة الإفراج عن الشيخ خالد الشاجع، المعتقل في سجون الحوثيين بتهمة القتل، إلا أن الحوثيين رفضوا الإفراج عنه، ما دفع القبائل لإعلان النكف القبلي ضد التواجد الحوثي في المحافظة.

اشتباكات متقطعة في مأرب

وفي محافظة مأرب، التي تشهد هجومًا واسعًا للحوثيين منذ بداية العام، حدثت اشتباكات متقطعة بين القوات الحكومية والحوثيين في جبهتي الكسارة وصرواح شمال غربي المحافظة.

مصدر عسكري في المنطقة الثالثة أكد لـ”المشاهد” صد القوات الحكومية هجمات للحوثيين على مواقعها في جبهتي الكسارة وصرواح شمال غرب مأرب.

وأوضح المصدر أن الحوثيين شنوا هجومين منفصلين على جبهتي الكسارة وصرواح، بالتزامن مع هجماتهم على مواقع القوات الحكومية في البيضاء، في محاولة لتشتيت قدرة القوات الحكومية على صد الهجمات، إلا أنها تمكنت من صدها.

وتأتي هذه التطورات العسكرية بالتزامن مع تعثر مساعي السلام الأممية والدولية، وفي محاولة من الطرفين لتغيير خارطة السيطرة العسكرية، قبل إعلان تعيين المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن الذي يفترض إعلانه بعد قرابة أسبوعين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة