fbpx

تعثر جهود تعويم السفينة “ديا”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
ناقلة السيارات (باساما) رست، في محطة الحاويات بميناء عدن.

تعز – محمد عبدالله:

قال مصدر ملاحي بميناء عدن، اليوم الخميس، إن جهود تعويم السفينة النفطية “ديا” التي تعرضت للغرق قبالة ميناء عدن جنوب اليمن، باءت بالفشل.
وأضاف المصدر لـ”المشاهد”، إن الفرق الفنية التي شكلتها مؤسسة موانئ عدن لتعويم السفينة لا تزال تواجه صعوبة بالغة نتيجة سوء الأحوال الجوية والإمكانيات البسيطة المستخدمة في التعويم.
وقبل نحو أسبوعين غرقت السفينة “ديا” في منطقة رمي المخطاف بميناء عدن، ما أدى إلى تسرب حمولتها من النفط في شواطئ المدينة.
وأمس الأربعاء، أقر مجلس إدارة مؤسسة موانئ خليج عدن تشكيل لجنة فنية لإعداد التقرير النهائي بشأن الآثار البيئية التي تسببت بها الباخرة النفطية “ديا” والبواخر المتهالكة الأخرى، وتشكيل فريق فني وقانوني للتعويضات القانونية، ليتم رفعها إلى القضاء، وفق وكالة الأنباء الرسمية (سبأ).
ونقلت الوكالة عن رئيس مؤسسة موانئ خليج عدن محمد أمزربه، قوله إن الظروف البحرية لم تساعد على تعويم الباخرة “ديا” وأن الطواقم الفنية لجأت إلى خطة متمثلة في سحب البواخر الواقفة بجانبها.
وأوضح أن الطواقم الفنية قامت بسحب البواخر “دوكن” و”سيمفوني” و”أثنيا” وفي اليوم الثالث كان سحب باخرة نفط اليمن 6 هو الأصعب.
ووفق أمزربة فإن العملية تعتبر استثنائية وتجربة جديدة لميناء عدن وطواقمه بحكم أنه ليس الجهة المعنية بعمليات سحب البواخر وهناك شركات متخصصة لهذه العملية.
وكانت الحكومة أعلنت في وقت سابق هذا الشهر عن تلوث بيئي امتد إلى محمية طبيعة في عدن جراء غرق السفينة “ديا”.
ويحذر خبراء من أن استمرار بقاء السفينة “ديا” في منطقة المخطاف قد يؤدي إلى إعاقة وتوقف حركة السفن.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة