fbpx

اشتعال الجبهات بين القوات الحكومية والحوثيين

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تغطية – المشاهد

استمرت المعارك العسكرية بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي بجبهات الجوف ومأرب (وسط وشمال اليمن)، كما تجددت المواجهات بمحافظة تعز (جنوب غرب) بالتزامن مع وقوع خروقات مسلحة بمحافظة الحديدة (غرب البلاد).

وأكد المركز الإعلامي للقوات اليمنية “مقتل وإصابة العديد من عناصر جماعة الحوثي”، بنيران القوات الحكومية في جبهة الخنجر شمال مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

وأوضح المركز أن مدفعية القوات الحكومية استهدفت تجمعات للحوثيين في مواقع متفرقة من جبهة الخنجر، ودمّرت مدرعة وعربة قتالية للجماعة في الجبهة.

في غضون ذلك، أفادت مصادر ميدانية بأن القوات الحكومية مسنودة بمقاتلي القبائل تواصل تقدمها في جبهات جنوب محافظة مأرب، حيث مديريتا رحبة وجبل مراد، مقابل تراجع القوات الحوثية إلى مديرية ماهلية المتاخمة لمحافظة البيضاء من جهة الشمال.

وبحسب ما ذكرته المصادر، فإن القوات الحكومية المسنودة بطيران التحالف استمرت في التقدم باتجاه مديرية ماهلية التي تتمركز جماعة الحوثي في مركزها، بعد أن تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، وفق المصادر الحكومية.

وفي الوقت الذي تواصل فيه قوات الحوثيين شن هجماتها في غرب مأرب حيث جبهات الكسارة والمشجح، وفي الشمال الغربي حيث مديرية رغوان، ذكرت مصادر عسكرية أن مقاتلات التحالف استطاعت تدمير العديد من الآليات الحوثية والتعزيزات التي تحاول الجماعة من خلالها تحقيق أي اختراق للتقدم نحو مأرب الغنية بالنفط والغاز.

ولم يصدر عن الحوثيين أية معلومات تنفي أو تؤكد ما أوردته المصادر الإعلامية للقوات الحكومية في جبهات الجوف ومأرب.

إقرأ أيضاً  فؤاد راشد ل "المشاهد": "الحراك" أصل القضية الجنوبية و"الانتقالي" ليس وصيا

في السياق نفسه، قال الموقع الرسمي للقوات اليمنية إن القوات خاضت، أمس (الاثنين)، مواجهات عنيفة ضد مقاتلي جماعة الحوثي، شرق مدينة تعز.

ونقل الموقع عن مصدر عسكري قوله: إن مواجهات عنيفة اندلعت بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي، شرق مدينة تعز، تكبدت خلالها قوات الحوثيين خسائر بشرية ومادية كبيرة، إذ تركزت المواجهات في جبهة الكريفات، إثر هجوم شنته عناصر الجماعة.

وفي محافظة الحديدة، أفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة، بأن الأخيرة تمكنت، أمس، من إخماد مصادر نيران حوثية وإحباط تحركات لعناصر مسلحة تابعة للجماعة في قطاع «كيلو 16» شرق مدينة الحديدة.

ونقل المركز الإعلامي لـ«ألوية العمالقة» عن مصدر عسكري قوله إن «وحدات عسكرية من القوات المشتركة المرابطة في قطاع كيلو 16 وجهت ضربات مركزة لتحركات حوثية، حققت خلالها إصابات دقيقة، وتكللت بإخماد مصادر إطلاق النار».

وبحسب المصدر، أوقعت ضربات القوات المشتركة عدداً من القتلى والجرحى في صفوف جماعة الحوثي، ودمرت عتادهم وأسلحتهم، فيما لاذ من نجا منهم بالفرار.

ويقول الإعلام العسكري للقوات اليمنية المشتركة في الساحل الغربي إن «القوات الحوثية تواصل خروقها وانتهاكاتها السافرة للهدنة الأممية، ضاربة بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية عرض الحائط في ظل تخاذل وصمت أممي ودولي».

ولم يتسنَ ل “المشاهد” الاطلاع على بيانات أو تصريحات من مصادر إعلامية تابعة لجماعة الحوثي، للتأكد من صحة المعلومات الواردة من جهات مأرب والجوف وتعز والحديدة.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة