fbpx

شرطة تعز تعلن عن لجنة تحقيق في قضية “بيت الحرق”

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin

تعز – مكين العوجري :

أعلنت شرطة محافظة تعز اليوم الأحد عن تشكيل لجنة للتحقيق في أحداث قتل خمسة من بيت الحرق في حي عمد بمديرية المظفر.

وذكر الإعلام الأمني عبر صفحته بالفيسبوك أن مدير عام شرطة محافظة تعز العميد منصور عبدالرب الأكحلي أصدر قرارًا إداريًا قضى بتشكيل لجنة تحقيق مكونة من العقيد أنيس الشميري رئيسًا، وعضوية العقيد محمد اليوسفي، والعقيد عبدالكافي القباطي، والمقدم وليد العسالي.

وأشار البلاغ الصحفي إلى أن مدير شرطة تعز أصدر قرارًا آخر بتوقيف قائد فرع قوات الأمن الخاص العميد جميل عقلان وتكليف أركان حرب الفرع بأعماله حتى انتهاء التحقيق في قضية الاعتداء على بيت الحرق، وإيقاف الملازم عمرو مقبل صلاح وإحالته للتحقيق.

وفي السياق ذاته شهدت مدينة تعز صباح اليوم الأحد، احتجاجات غاضبة، تنديدًا بحادثة القتل التي طالت أسرة الحرق من قبل مسلحي “الأعرج” القيادي في محور تعز العسكري.

وقال شهود عيان لـ”المشاهد” إن مسلحين ملثمين يترددوا بين الحين والآخر على حي عمد الذي يقع فيه منزل بيت الحرق، مؤكدين أن المسلحين هددوا كل من له علاقة بأسرة بيت الحرق.

وحاول مراسل “المشاهد” التواصل مع مسؤولين أمنيين في تعز للحصول على معلومات حول القضية ومستجداته، إلا أنه لم يتم التجاوب.

وفي السياق نظم مواطنون مسيرتين حاشدتين، إحداها في مدينة تعز والأخرى في مدينة التربة مركز مديرية الشمايتين، للمطالبة بالقبض على جميع المشاركين في الاعتداء على بيت الحرق وقتل خمسة منهم واختطاف آخرين.

وانطلقت مسيرة شارك فيها ناشطون، من منزل بيت الحرق وصولًا إلى شارع جمال وقيادة محور تعز العسكري المؤقت، الكائن في مبنى مدرسة (سبأ).

إقرأ أيضاً  قتلى وجرحى بغارة أمريكية على شبوة

ورفع المحتجون الشعارات المنددة بأعمال القتل والمطالبة بإقالة ومحاكمة جميع القيادات العسكرية والأمنية المتهاونة في حادثة قتل أفراد من بيت الحرق.

وفي تصريح لوسائل إعلام قالت امرأة من أسرة “الحرق” مشاركة في المسيرة، إن جماعة تتبع أكرم شعلان أحرقت المنازل وعبثت بمحتوياتها ونهبت الأموال وذهب النساء.

وفي مديرية الشمايتين جنوبي تعز قطع محتجون الخط الرابط بين تعز وعدن لعدة ساعات في مدينة التربة، ملوحين بالتصعيد في حال لم يتم القبض على أفراد العصابة، والاقتصاص منهم، وذلك تضامنًا مع أسرة الحرق .

وطالب المحتجون بسرعة إلقاء القبض على جميع المشاركين في أعمال القتل بحق أسرة الحرق وإحالتهم لمحاكمة علنية عادلة وعاجلة وتوفير الأمن والحماية لأسرة الحرق.

كما طالب بيان صادر عن المسيرة الحاشدة في الشمايتين، بإقالة جميع القيادات العسكرية والأمنية المخلة بواجباتها الدستورية والقانونية واستبدالها بقيادات وطنية مشهود لها بالكفاءة والنزاهة والمهنية حد تعبير البيان.

وعلى صعيد متصل قال المركز الإعلامي لمحور تعز في بيان صحفي رصده “المشاهد” إن قائد محور تعز اللواء الركن خالد فاضل و مدير عام شرطة المحافظة العميد منصور الأكحلي زارا أسرة الحرق التي تعرضت للاعتداء من قبل مجموعة مسلحة.

وأوضح المركز الاعلامي أن المسؤولين الأمنيين أكدا أن الأجهزة الأمنية مستمرة بكل حزم لملاحقة وضبط بقية المتورطين في الحادثة، وتسليمهم إلى القضاء لينالوا جزائهم الرادع.

وعلم “المشاهد” من مصادر حقوقية أن نقابة المحاميين في صدد تشكيل فريق قانوني لمتابعه القضية.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة