fbpx

انتهاء مهمة رئيس البعثة الأممية بالحديدة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
الفريق أبهيجيت غوها في الحديدة - ارشيفية

تعز – محمد عبدالله:

أعلنت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها)، الأحد، انتهاء فترة عمل رئيسها أبهيجيت غوها بعد عامين من تسلمه لمهامه لمراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار الذي تضمنه اتفاق ستوكهولم.

وقالت البعثة في بيان مقتضب، وصل “المشاهد” نسخة منه، إن غوها أكمل بعد عامين مهام عمله في البعثة وسلّم المهام إلى نائبه رئيس البعثة السيدة دانييلا كروسلاك، حتى يتم تعيين رئيس جديد للبعثة.

وتسلّم غوها مهامه رئيسًا للبعثة الأممية في سبتمبر 2019، خلفًا لسلفه الضابط الدنماركي مايكل لوليسغارد، وسبقه الجنرال الهولندي باتريك كاميرت، الذي استقال من منصبه، في يناير 2019.

وعبّر غوها في فيديو مصور عن اعتزازه بعمله رئيساً للبعثة الأممية، مشيرًا أنه سيظل متأثرًا إلى الأبد بتجاربه في اليمن.

وقال: “لاتزال هناك تحديات رغم ما وفره تواجد البعثة الأممية من استقرار نسبي مكّن بعض المدنيين من العودة للحياة الطبيعية في الحديدة”.

إقرأ أيضاً  صواريخ بالستية تستهدف المخا بالتزامن مع وصول المبعوث الأممي

وتأسست بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة في 16 يناير/كانون ثانٍ 2019، بموجب قرار المجلس 2452، بعد فترة وجيزة من التوقيع على اتفاق ستوكهولم في ديسمبر/كانون الأول 2018 بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين.

وتعمل البعثة منذ أكثر من عامين، وتتولى مهمة دعم تنفيذ اتفاق الحديدة، وانسحاب جميع القوات من موانئ المحافظة، لكنها لم تحرز أي تقدم ملموس باستثناء نشر خمس نقاط لمراقبة وقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والحوثيين.

وتوصلت الحكومة والحوثيون، في 13 ديسمبر 2018، إثر مشاورات في ستوكهولم، إلى اتفاقية تتعلق بإيقاف وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة، إلا أن تطبيق الاتفاق تعثر وسط تبادل للاتهامات بين الطرفين بالمسؤولية عن عرقلته.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة