fbpx

مرصد الحريات ونقابة الصحفيين يدينان مقتل الصحفي الحيدري

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
سيارة الصحافي الحيدري

عدن _ وداد ناصر :

أدان مرصد الحريات الإعلامية ونقابة الصحفيين في اليمن اليوم جريمة استهداف الصحفي صابر الحيدري، مساء أمس في حي كابوتا بمديرية المنصورة في مدينة عدن.

وطالب المرصد السلطات الأمنية في عدن بسرعة التحقيق في الحادثة وكشف خيوط الجريمة ومعاقبة مرتكبيها، وكذلك الكشف عن مرتكبي كافة الجرائم السابقة التي حدثت.

وأضاف المرصد أن التراخي في التحقيق والكشف عن مرتكبي الجرائم السابقة ضد الصحفيين ساهم في تزايد الجرائم.

وقال إن الصحفي الحيدري ينضم إلى قائمة الصحفيين الذين قتلوا في مدينة عدن إلى جانب الصحفية رشاء الحرازي والصحفي أحمد بوصالح وطارق مصطفى وأحمد باراس إلى جانب صابر نعمان، وأن الصحفي الحيدري غادر مدينة صنعاء منذ العام 2017 خوفًا من بطش جماعة الحوثي.

وفي ذات السياق نعت نقابة الصحفيين اليمنيين اغتيال الزميل صابر نعمان الحيدري الذي اغتيل في تفجير إرهابي استهدف سيارته وأودى بحياته واثنين آخرين.

ودعت النقابة الأجهزة الأمنية في محافظة عدن لتقديم الجناة إلى العدالة وتوقيع العقوبة العادلة بحقهم جراء ما ارتكبوه من جريمة مروعة.

وعبرت النقابة عن أسفها واستيائها الشديد لعدم ظهور نتائج التحقيقات في جرائم مماثلة سابقة منها اغتيال الزملاء الصحفيين نبيل القعيطي، أديب الجنابي، وشذى الحرازي.

إقرأ أيضاً  النقابة تستنكر تعرض الصحفية نبيهة الحيدري لمضايقات

وشددت على ضرورة أن تقوم الأجهزة الأمنية والسلطة المحلية بعدن بواجباتها القانونية تجاه هذه الجرائم التي تستهدف الصحفيين والمدنيين.

وجددت النقابة التأكيد على ضرورة توفير الحماية لكل الزملاء العاملين في الصحافة.

وحملت السلطات الرسمية المسؤولية كاملة جراء استمرار الاعتداءات ضد الصحفيين داعية كافة المنظمات المعنية بحرية التعبير وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب إلى إدانة الجريمة والضغط لكشف ملابسات الجريمة، وتوفير بيئة آمنة للصحفيين.

يشار الى أن الصحفي الحيدري عمل في إدارة العلاقات العامة بوزارة الإعلام منذ العام 2013م وانتقل إلى عدن عام 2017 .

و عمل منسقًا لعدد من القنوات والوكالات التلفزيونية العربية والأجنبيةو كان آخرها مراسلًا لوكالة الأنباء الصينية شينخوا في اليمن.

وبحسب تقرير حقوقي لمرصد الحريات للعام الماضي 2021، وثق التقرير 50 حالة قتل للصحفيين وعاملين في مجال الإعلام ابتداء من العام 2015 وحتى نهاية العام 2021م.

وفصل المرصد الانتهاكات المتعددة ب21 حالة انتهاك مارستها أطراف تابعة للحكومة اليمنية، و11 انتهاكًا مارستها أطراف تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي منها 15 حالة انتهاك في مدينة عدن.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة