قيادي مؤتمري يكشف عن أبرز مضامين قانون الطوارئ المرتقب

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
القيادي بحزب المؤتمر الشعباني

المشاهد -متابعات:

كشف القيادي بحزب المؤتمر الشعبي العام، علي الشعباني، عن إجتماع مرتقب لقيادات عسكرية وسياسية وقانونية، سيعقد خلال الأيام القادمة لدراسة قانون الطوارئ الذي يعتزم الإنقلابيون إعلانه.

وقال القيادي الشعباني، وهو أحد قيادات التنظيم الفعليين، إن قيادات عسكرية وأمنية وبرلمانيون، سيعقدون إجتماع خلال الأيام القادمة مع عدد من كبار خبراء القانون الدستوري لمناقشة صيغة قانون الطوارئ والمحددات الدستورية والقانونية الممكنة لذلك حسب خطوات وترتيبات إعلان قانون الطوارئ.

ولفت في منشورات على حسابه بموقع “فيسبوك”، أنه تم استدعاء قيادات عسكرية وأمنية وكامل قوام قوات الجيش والأمن لتنفيذ قانون الطوارئ والانتشار الأمني لاستلام الأمن والمؤسسات وإحالة اللجان الشعبية على قطاع التدريب والتأهيل بوزارة الدفاع والأمن وتوزيعهم على الجبهات حسب ما سيعلن في قانون الطوارئ.

إقرأ أيضاً  الانتقالي يجند أفراداً جدد في قوات النخبة الحضرمية

وأوضح الشعباني، أنه سيتم بموجب قانون الطوارئ “حل المجلس السياسي والحكومة وتكليف مجلس تنفيذي مصغر للإشراف على القائمين بأعمال الوزارات وتكليف الشرطة العسكرية والمنشآت بمهام حماية المؤسسات الحكومية وإخرج أي عناصر غير قانونية منها”.

وأشار إلى أنه سيتولى إدارة البلاد خلال هذه الفترة، مجلس مكون من قيادة وزارة الدفاع، والداخلية، والحرس الجمهوري، وقيادات أخرى عسكرية، وسيتم تجميد العمل بالدستور، كما سيمنع العمل السياسي لأي مكون أو جماعة حزبية أو سياسية.

ولفت إلى أنه سيتم نشر قوات الحرس الجمهوري والأمن المركزي لحماية المدن وقيادات قبلية ستعلن مساندة الإعلان ودعوة للجان الشعبية للإنضمام والدمج بالقوات المسلحة والأمن وتلقي توجيهاتها من قيادة عسكرية فقط.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة
الأكثر قراءة
استطلاعات الرأي