fbpx

استخراج محتويات متحف ذمار بعد سنوات من قصفه

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
صورة ارشيفية موقع تم استهدافه من قبل غارات طيران التحالف

ذمار – ضياء حسن :

بدأت في مدينة ذمار، عملية استخراج وتوثيق القطع الأثرية المطمورة تحت أنقاض متحف ذمار الإقليمي الذي استهدف من قبل طائرات التحالف العربي في مايو 2015م.

وقال مدير فرع الهيئة العامة للآثار بذمار شداد العليي لـ”المشاهد”: إن عملية استخراج وتوثيق القطع الأثرية، تأتي بجهود مشتركة من قبل منسوبي فرع الهيئة وقسم الآثار بجامعة ذمار، وذلك للحفاظ على ما يمكن الحفاظ عليه من هذه الآثار والقطع التي تعود إلى العصور الحجرية (الحجري – الحديدي والبرنزي) والعصور التاريخية والحضارية (سبأ – معين – قتبان – وحمير) وكذلك العصور الإسلامية، بالإضافة إلى قطع للموروث الشعبي.

إقرأ أيضاً  المشاهد يختتم دورة لمراسليه في صحافة السلام

واوضح العليي أن المتحف كان يضم أكثر من 12 ألف قطعة أثرية مختلفة ونادرة بينها منبر جامع ذمار الكبير والذي يعد ثاني أقدم منبر في العالم الاسلامي، بعد منبر القيروان بتونس والذي يعود إلى القرن الرابع هجري.

وكان فريق الهيئة العامة للآثار استخرج بعد أسابيع من استهداف المتحف نحو خمسة آلاف قطعة كانت متناثرة في أجزاء المكان، فيما بقي الآلاف من القطع تحت الأنقاض.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة