fbpx

المشاهد نت

صنعاء ..عقد أول جلسات محاكمة المتهمين بقتل الأغبري

عبدالله الاغبري

صنعاء – عبدالله غيلان :

عقدت محكمة شرق العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي اليوم أولى جلساتها لمحاكمة المتهمين بتعذيب وقتل عبدالله الأغبري وسط إجراءات أمنية مشددة.

وقال مراسل “المشاهد”، إن قوات أمنية كبيرة تتبع جماعة الحوثي ن أغلقت جميع الطرق المؤدية للقاعة الكبرى بشارع العدل وسط العاصمة صنعاء ، والتابعة لمحكمة الاستئناف التي عقدت فيها جلسة المحاكمة .

وأوضح، أن المحاكمة التي بدأت الساعة الثامنة صباحا استمرت حتى الثالثة عصرًا في أطول جلسة محاكمة منع فيها دخول الصحفيين.

إلى ذلك، أكد مصدر قريب من عائلة الأغبري، أن المحكمة استمعت من الستة المتهمين كلا على حدة، بينما وجهت النيابة لمحامي المتهمين لقاء الجناة في السجن المركزي، و نقابة المحامين لتكليف محامين كعون قضائي للمتهمين الذين لم يستطيعوا توكيل محامين.

وأضاف، أن المحكمة قررت منح صورة ملف القضية لجميع الأطراف، وطلبت من النيابة إحضار المحرزات والأدلة الجلسة القادمة التي ستعقد الأربعاء القادم، في وقت رفضت الطلب المقدم من محامي أولياء الدم للسماح للصحفيين حضور جلسات المحاكمة.

إقرأ أيضاً  أعضاء المجلس الرئاسي يلتقون في الرياض

وكانت النيابة العامة وجهت تهمة القتل العمد ضد خمسة متهمين، وتضليل القضاء وإخفاء معلومات وأدوات الجريمة لثلاثة آخرين بينهم اثنان فاران من وجه العدالة.

وأكد قرار الاتهام الذي قرأه عضو النيابة العامة في الجلسة، أن تقرير الطبيب الشرعي رصد نحو 798 مجموع أفعال المتهمين من الأول الى الخامس، طالت جسم المجني عليه عبدالله الأغبري الذي قتل في تعذيب وحشي أواخر شهر أغسطس الماضي، منها 573 جلدة بالأسلاك و187 صفعة باليد و88 لكمة.

وأشار قرار الاتهام، أن الخمسة الجناة انهالوا عليه بوسائل وحشية بطريقة مباشرة، بمختلف أنواع التعذيب ركلًا وضربًا وزبطًا، وكانت كافية في إزهاق روحه، وأودت بحياته.

وتداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي في 9 سبتمبر الشهر الجاري تسجيل فيديو يظهر المتهمين يعتدون على الشاب الأغبري بعد نحو 12 يومًا على مقتله، حيث دفعت هذه الجريمة مئات اليمنيين للخروج في تظاهرات غاضبة تطالب بالقصاص من المتهمين، مادفع الحوثيين إلى منع التظاهرات ونشر قوات أمنية في شوارع العاصمة صنعاء، التي قامت باختطاف عشرات المحتجين.

مقالات مشابهة