الصحفيون في سجون جماعة الحوثي مصابون بأمراض مزمنة

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on twitter
Share on linkedin
الصحفيون في سجون جماعة الحوثي

عدن – مازن فارس :

قالت رابطة أمهات المختطفين (حقوقية غير حكومية) اليوم الأربعاء، إن الصحفيين العشرة المعتقلين يعيشون أوضاعًا صعبة وقاسية في سجون جماعة الحوثي.

وأوضحت في بيان، تلقى “المشاهد” نسخة منه، أن الصحفيين أصيبوا بأمراض مزمنة وأمراض الكلى وآلام المفاصل والعمود الفقري نتيجة التعذيب الشديد الذي تعرضوا له في سجون جماعة الحوثي منذ اختطافهم في 9 يونيو 2019 وحتى الآن.

وأشارت إلى أن الصحفيين يتعرضون لابتزازات وانتهاكات متكررة كانت آخرها إقامة محاكمات لهم خارج إطار القانون أفضت إلى الحكم بالإعدام على أربعة منهم وهم (عبد الخالق عمران وأكرم الوليدي وتوفيق المنصوري وحارث حميد) في إجراءات غير عادلة وعبثية بحسب البيان.

وأضافت أن “قضية الصحفيين لم تشهد أي تحرك في ظل تجاهل متعمد لإطالة قضيتهم وإطلاق سراحهم”.

ونددت الرابطة في بيانها، لما يتعرض له الصحفيون من انتهاكات مستمرة بحقهم وإطالة أمد قضيتهم الإنسانية عبثاً، محملة جماعة الحوثي المسؤولية الكاملة عن حياتهم ومصيرهم.

وطالبت المجتمع الدولي والأمم المتحدة وجميع المجتمعين في اتفاق جنيف الجاري بإطلاق سراح الصحفيين وجميع المختطفين والمخفيين قسراً والمعتقلين تعسفاً دون قيد أو شرط.

إقرأ أيضاً  تعز: قائد عسكري يعتدي على طاقم قناة اليمن

وشددت الرابطة على ضرورة عدم تحويل قضية المعتقلين الإنسانية إلى ورقة سياسية يتم العبث بها بين طرفي الاتفاق و إقرار مبدأ مبادلة مختطف مدني بمحتجز مقاتل.

والصحفيون المعتقلون منذ أكثر من خمسة أعوام في سجون الحوثي هم: أكرم الوليدي، وتوفيق المنصوري وهشام اليوسفي وعصام بلغيث، وحارث حميد وعبدالخالق عمران وهشام طرموم وحسن عناب وهشام الشهاب ووحيد الصوفي.

وأثار استثناء الصحفيين المعتقلين لدى سجون جماعة الحوثي من صفقة تبادل الأسرى، التي تمت قبل أيام مع الحكومة اليمنية، موجة من الغضب والاستنكار الحقوقي والشعبي وسط مطالبات لأهالي الصحفيين وزملائهم بسرعة الإفراج عنهم.

وشهدت محافظتا تعز (جنوب غرب) ومأرب (شمال) وقفات احتجاجية نظمها صحفيون للتضامن مع زملائهم الصحفيين المعتقلين في سجون جماعة الحوثي والمطالبة بالإفراج عنهم.

وندد المشاركون في تلك الوقفات بتجاهل الأمم المتحدة والحكومة لملف الصحفيين المعتقلين.

وفي 28 سبتمبر الماضي، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، في بيان، اتفاق الحكومة والحوثيين في جنيف السويسرية، على تبادل 1081 أسيرًا، منهم 681 محتجزاً حوثياً لدى الحكومة اليمنية، و400 من الأسرى في سجون الحوثي، بينهم 15 سعودياً وأربعة سودانيين.

Share on facebook
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
مقالات مشابهة