fbpx

المشاهد نت

تحديات نساء اليمن في المهجر في ورشة عمل

صنعاء عصام صبري :

نظمت مبادرة لمار الدولية ورشة عمل خاصة لدعم النساء اليمنيات في المهجر تحت عنوان “يمنيات في المهجر.. الصعوبات والتحديات” بمشاركة شخصيات إجتماعية وسياسية وأكاديمية.

وفي تصريح لـ”المشاهد”، قالت الناشطة أفراح سهيل، رئيسة مبادرة لمار، المبادرة الدولية لدعم النساء في المهجر، إن «أهمية إنعقاد الورشة تأتي بسبب أن المرأة اليمنية أصبحت من الفئات الأكثر تضرراً في زمن الصراعات والحروب، خاصة اللواتي إضطررن للهجرة».

وأوضحت سهيل، بأن «مبادرة لمار، أخذت على عاتقها أن يكون لها دور فعال لتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للمرأة اليمنية في بلاد المهجر، وما انعقاد ورشة مناقشة دعم النساء اليمنيات في المهجر إلا باكورة لأنشطة المبادرة».

وتناولت الورشة أربعة محاور رئيسية، وهي: آليات تعزيز إشراك المرأة في صنع السلام، قدمها محمد صالح الكثيري استشاري في مجال بناء السلام وتخفيف حدة النزاعات، ومحورالاقتصاد والمرأة اليمنية في المهجر، قدمتها فوزيه ناشر، رئيس مجلس سيدات الأعمال اليمنيات.

إقرأ أيضاً  أندية حضرموت تهدد بالانسحاب من دوري الدرجة الثانية

وفي المحور الثالث للورشة تم عرض التحديات النفسية والاجتماعية التي تعاني منها النساء في المهجر، قدمتها نجلاء العمري رئيسة ملتقى كندة الثقافي.

وجاء في المحور الرابع موضوع التحديات القانونية في دول المهجر، قدمته القاضية أمال الدبعي رئيسة المركز الأوروبي للمرأة ومناهضة العنف.

وبسبب النزاع المسلح الحالي في اليمن إضطرت العديد من النساء اليمنيات مع أطفالهن للهجرة إلى بلدان عربية وأجنبية، بحثًا عن الأمن والاستقرار السياسي والإقتصادي.

مقالات مشابهة