fbpx

المشاهد نت

جلسة مستعجلة للنظر في قضية “الأغبري ” بصنعاء

عبدالله الاغبري

صنعاء – عبدالله غيلان :

عقدت الشعبة الجزائية في محكمة استئناف العاصمة صنعاء الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي، أولى جلساتها للنظر في الحكم الابتدائي ضد 6 متهمين بمقتل الشاب العشريني عبدالله الأغبري.
وقالت مصادر قريبة من أسرة المجني عليه الأغبري الذي قضى في واقعة التعذيب الوحشية نهاية أغسطس الماضي، لـ”المشاهد”، إن المحكمة عقدت أول جلسة مستعجلة بعد إبلاغهم بها في وقت مبكر من صباح اليوم السبت، بعد طلب الاستئناف من قبل محامي المتهمين.
وبحسب محامي أولياء الدم، فإن القاضي ألزم محامي الدفاع بتقديم أدلة واضحة حول استئنافهم، والرد على دعوى محامي أولياء الدم في الجلسة المقبلة المقررة السبت المقبل.
وكانت محكمة شرق الأمانة الابتدائية، قضت في 17 أكتوبر الماضي بإعدام 5 مدانين، قصاصاً، وحبس سادس مدة عامين، في محاكمة مستعجلة من 4 جلسات، لاقت انتقادات شعبية واسعة لإغفالها الحق العام، فضلاً عن عدم الإفصاح عن دوافع وأسباب هذه الجريمة.
وفي جلسات مرافعات القضية التي عقدتها المحكمة الابتدائية، أكد الطب الشرعي وفاة الأغبري نتيجة نزيف في الدماغ، واسترواح هوائي في الجهة اليسرى من القفص الصدري، و تهتك في أنسجة العضلات.
كما تعرض الأغبري، حسبما حدد تقرير الطبيب الشرعي، إلى 790 عملية اعتداء بين ركلة، ولكمة وجلدة، ولطمة، كانت ظاهرة ومخفية.
وبعد نحو 12 يوماً على مقتل الأغبري، في سبتمبر الماضي، نشر نشطاء تسجيلاً مصوراً في غرفة صغيرة بمحل السباعي لبيع الهواتف النقالة، يوضح عملية التعذيب الذي تعرض له الشاب على يد 5 أشخاص تناوبوا على ضربه حتى فارق الحياة، في 27 أغسطس.
ولاقى هذا الفيديو صدى واسعاً، دفع مئات اليمنيين للخروج في تظاهرات غاضبة تطالب بالقصاص من المتهمين، والكشف على دوافع التعذيب وتداعياته، في حين تعهدت السلطات العدلية الخاضعة لسلطة الحوثيين، بإجراء محاكمة مستعجلة.

مقالات مشابهة