fbpx

المشاهد نت

استبيان يوضح نسبة ضحايا “العنف ضد المرأة في اليمن

العنف ضد المرأة صورة تعبيرية

تعز- فاطمة العنسي :

بالتزامن مع حملة 16يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة، أصدرت شبكة إعلام للسلام والأمن بالتعاون مع المنظمة الإلكترونية للإعلام الإنساني وبدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة في اليمن، نتائج استبيان شاركت فيه 241 امرأة، عبر روابط إلكترونية توزعت بشكل خاص لعدد من النساء.

وأكدت نتائج الاستبيان تعرض 60% من النساء للعنف أثناء فتره الحجر الصحي، وبينت نتائج البحث أن الرجل كان له النصيب الأكبر في تعنيف المرأة، وشملت النتائج في بند “ممن صدر العنف” إلى 42% من الأب، و 19% من الأخ، و14% رجل من خارج العائلة، و11% من الزوج، و10% فرد من العائله، و2.5٪ من الأم، و 1.5٪ من الإبن.

وكانت نسية أنواع العنف الذي تعرضت له النساء 66% عنف جسدي يشمل الضرب أو الصفع، و 8% عنف عاطفي ويشمل الإستغلال النفسي، و5% عنف جنسي ويشمل الاغتصاب والاعتداء الجنسي والتحرش، و4% عنف اقتصادي ويشمل حرمان من الموارد المالية، و 4%، ممارسات تقليديه ضارة وتشمل تقييد الحرية أو الإكراه على الزواج، و 13% عنف آخر ويشمل عنفًا لفظيًا أو ابتزازًا وتهديدًا إلكترونيًا.

إقرأ أيضاً  انفراد.. "المشاهد" ينشر تفاصيل جديدة حول قضية الصيادين

وأجابت 83% من النساء على سؤال “هل قمت بالإبلاغ عن العنف الذي تعرضت له بنعم، فيما كانت إجابة 16.8٪ بلا.

وخلصت نتائج الاستبيان إلى أن الأسباب الرئيسية وراء عدم الإبلاغ عن تعرض النساء للعنف في، 55.2٪ يعود إلى ضعف الأنظمة والقوانين في حماية النساء من العنف، و 30.2% الحرج الإجتماعي والخوف من الأسرة، 5.2% لا جدوى من البلاغ، و3% عدم التعامل بجدية مع شكاوى العنف ضد النساء في أقسام الشرطة، و 1.5٪ الافتقار إلى المساعدات والخدمات للأزمة، 4.2٪ أخرى بما فيها ضحايا التحرش الجنسي يتعرضن للوصم والعار المجتمعي.

و حول الأسباب الجذرية للعنف المستمر ضد المرأة، وكانت الاختيارات مفتوحه، ومن إجمالي المستجيبات أن السبب هو أن العنف ضد المرأة أصبح ثقافة مجتمعية، بالإضافة إلى قلة الوعي بالقيمة الاجتماعية والاقتصادية للمرأة وعدم المساواة والتمييز بين الجنسين، وقلة الوعي بحقوق الإنسان، والأمن من العقاب وغيره من الأسباب الأخرى التي فاقمت من العنف ضد النساء في اليمن .

مقالات مشابهة